fbpx

احتقان بمستشفى محمد الخامس بالجديدة

محمدالحساني

توصلت الجريدة ببيان من الجامعة الوطنية للصحة (UGTM) بالجديدة تتهم فيه مديرة مستشفى محمد الخامس بالجديدة بتخندقها في صف خصوم النقابة . حيث عمدت المسؤولة بالحاق الضرر بمجموعة من مناضلي ذات النقابة  و فبركت مجموعة من الملفات ضدهم . و طالب البيان بالحرية النقابية داخل المستشفى و فيما يلي نص البيان .

بــــــــــــــــــــــــــيان رقم 1

 

بعد التحاق مجموعة من الاخوة و الأخوات بالجامعة الوطنية للصحة (UGTM) أصيبت مجموعة من الأطراف و على رأسهم المديرة بالنيابة لمستشفى محمد الخامس بالجديدة بالهيستريا و  فقدان بوصلة التسيير و التطبيق السليم لبنود القانون الداخلي للمؤسسات الاستشفائية . هي التي لم تستوعب الأسباب  التي أدت الى عزلها من منصبها كمندوبة لوزارة الصحة بإقليم شيشاوة  بل عادت الى ممارسة هذه الأسباب من جديد .

و في الوقت الذي كان على هذه المسؤولة رسم خارطة طريق لإصلاح الاختلالات التي تعيق السير العادي لمستشفى محمد الخامس بالجديدة و حل المشاكل الطارئة تخندقت في الجهة التي تعادي الجامعة الوطنية للصحة (UGTM) و أعلنت الحرب بالعلن . فتارة تنقلب على الاتفاقات التي وقعتها مع نقابتنا او مع الجسم النقابي المتواجد بالمستشفى  براسة المندوب الإقليمي للصحة بالجديدة  و المحاضر تشهد على ذلك و تارة خلق أسباب الاحتقان داخل المؤسسة الاستشفائية بتلفيق التهم الكيدية. و لعل اخر المسرحيات ما تعرض له الدكتور المصطفى لمساوري بمركز تحاقن الدم و الممرضة جميلة كريمي العاملة بقسم طب العظام و المفاصل التي أجبرت على طلب الانتقال من هذا القسم الى المندوبية .

حلت صباح يوم الخميس 24/11/2022 و بدون سابق اشعار لجنة تحقيق للبحث مع الدكتور لمساوري في تهمة تسريب معلومات سرية بين زملاء العمل مفادها ان المشتكية قدمت طلبا للترشيح لإدارة مركز تحاقن الدم بالجديدة . و اذا كان تكوين لجن البحث و التقصي شيء محمود فمن الناحية الشكلية فالمديرة بالنيابة  لم تراع تطبيق القانون اثناء تشكيل اللجنة التي ضمت من بين مكوناتها المشتكية. و لم تستفسر المعني بالأمر لتبقى الأجوبة هي المحددة لتشكيل اللجنة  من عدمه . و الإصرار على سلك هذا المسار ينم عن وجود نية مبيتة ضد الدكتور لمساوري  و الضغط عليه بمثل هذه المناورات حتى يخلو الجو لمرشحتها كي تصبح مديرة للمركز بعد إحالة مديره على المعاش نهاية الشهر الجاري كما يتداول في الكواليس.

مدة التحقيق استغرقت ساعتين لتترك المركز متوقفا عن العمل رغم وجود متطوعين من خارج المدينة . فماذا لو كان من بين المتطوعين صنف نادر من الدم يحتاجه المرضى .؟ و الحقيقة هي ان المديرة بالنيابة و لوبي الفساد الذي يعمل في دائرتها اعتادوا الاجتماعات الهادرة للزمن عوض العمل . من اجل اعداد سيناريوهات لتلفيق التهم الكيدية المجانية.  و امام هذا الوضع الغير سوي فالمكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة (UGTM) بالجديدة:

  • يتضامن مع الدكتور المصطفى لمساوري و مع كل ضحايا الشطط في استعمال السلطة
  • يتساءل عن مصير التحريات في الحريق الذي شب في قسم طب العظام و المفاصل . علما ان الممرضة تم اجبارها على طلب الانتقال لكونها ادلت بشهادة مغايرة لأسباب الحريق الذي نتج عن خلل في استعمال قنينة غاز البوطان التي استعملت لطهي الكسكس و ليس تماسا كهربائيا .
  • يطالب بالحرية النقابية
  • يندد بمظاهر الفساد المستشري في مستشفى محمد الخامس برعاية المديرة بالنيابة و ثلاثي لوبي الفساد المعروف
  • يطالب بحماية الشغيلة من بطش المديرة بالنيابة و اللوبي المساعد لها داخل المستشفى الإقليمي .

 

عاشت الجامعة الوطنية للصحة   /   عاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

 

عن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (UGTM) بالجديدة

 الجديدة في 25 نونبر 2022

 

 

اترك رد