fbpx

المحكمة الإسرائيلية تبطل تعيين زعيم حزب شاس وزيرا.

هيئة التحرير

منعت المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم الأربعاء زعيم حزب شاس اليميني من تولي أي حقيبة وزارية في الحكومة بعد إدانته بتهم جنائية.
وقال متحدث باسم المحكمة إنها قبلت بأغلبية 10 قضاة الطعن بمنع تعيين أرييه مخلوف درعي زعيم حزب شاس وزيرا للداخلية في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بسبب إدانته في قضية جنائية في الآونة الأخيرة.
وأكدت المحكمة العليا أن قرار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بتعيين رئيس حزب شاس أرييه درعي وزيرا “ينطوي على انعدام معقولية متطرف”، وأن على نتنياهو نقله من منصبه.
وفي أول تعليق على الحكم، قال حزب شاس في بيان إن “المحكمة العليا التي تدعي أنها تهتم بالأقليات، ألقت اليوم إلى سلة النفايات 400 ألف ناخب لحركة شاس التي تمثل جمهور المستضعفين في إسرائيل والذين توجهوا قبل شهرين فقط إلى صندوق الاقتراع، وفيما هم يعرفون كل شيء عن الوزير أرييه درعي”.
ومن المرجح أن يؤدي الحكم الصادر بحق درعي لهزة في حكومة نتنياهو الائتلافية ويزيد حدة التوترات المتفاقمة بالفعل بين حكومته والمحكمة العليا في إسرائيل بسبب خطة إصلاح قضائي مثيرة للجدل.

اترك رد