أخر تحديث : الإثنين 2 أكتوبر 2017 - 9:13 صباحًا

أمسية شعرية احتفاء بصدور “صرخة يد”: تقاطعات بين الصورة والقصيدة‎

بتاريخ 2 أكتوبر, 2017
أمسية شعرية احتفاء بصدور “صرخة يد”: تقاطعات بين الصورة والقصيدة‎

احتضن المتحف البلدي للتراث الأمازيغي لاكادير يوم الجمعة 29 شتنبر 2017 ابتداء من الساعة والنصف مساء أمسية شعرية في إطار الاحتفالية العالمية لمائة ألف شاعر من أجل التغيير التي تصادف هذه السنة 30 من هذا الشهر واحتفاء بصدورالمولود الفريد، تقاطعات بين بين الصورة والقصيدة: “صرخة يدٍ”
وهو باكورة هذا المشروع الكبير المتعلق بقراءة الصورة الضوئية بالحروف والكلمات الذي يجمع بين الفنان الفتوغرافي يونس العلوي والشاعر الحسن الكامح، وقد شارك في الأمسية كل الشعراء الذين التحموا في هذا الإصدار المترجم للفرنسية من طرف الشاعر حسن أومولود والمترجم للإنجليزية من طرف الشاعر الحبيب الواعي والشاعر الأمازيغي محمد واكرار الذي سيعمل على ترجمته إلى الأمازيغية.
في بداية الحفل تناوب على الكلمة كل من مديرة المتحف السيدة فاطمة إنغنان ، الشاعر الحسن الكامح عن جسور الإبداع ،الشاعر الحبيب الواعي عن حركة مائة ألف شاعر من أجل التغيير ، السيد حسن أومولود في كلمة عن المشروع بالفرنسية والفنان الفوتوتوغرافي يونس العلوي في كلمة عن المشروع
الشاعر محمد واكرار .
كما شنف الفنانين الحسين دسجى والحبيب الواعي مسامع الحضور بولة موسيقية قبل تقديم قراءات شعرية لأربع قصائد من “صرخة يد” بكل اللغات من طرف الشعراء لتختتم الأمسية بتوقيع :”صرخة يدٍ”

وقد اشاد المنظمون بالمجهودات التي بدلتها السيدة فاطمة إنغنان مديرة المتحف وإسهامها في إنجاح الحفل كما تقدمو بالشكر لكل الذين لبوا الدعوة  من شعراء وفتوغرافيين وفنانين تشكليين مؤكدين أن الفضل في نجاح هده المحطة يعود لكل من مدوا لهم يد العون والدعم المادي والمعنوي .