أخر تحديث : الثلاثاء 1 أغسطس 2017 - 3:53 مساءً

سفينة القراءة ترسو على رمال شاطئ الجديدة للسنة الرابعة

بتاريخ 1 أغسطس, 2017
سفينة القراءة ترسو على رمال شاطئ الجديدة للسنة الرابعة

 تحت شعار: “القراءة سفر واكتشاف” تنظم كل من المكتبة الوسائطية التاشفيني وجمعية “أصدقاء المكتبة الوسائطية التاشفيني” وجمعية “صفحات جديدة”، الدورة الرابعة للمكتبة الشاطئية، وذلك في الفترة من 10 إلى 28 غشت 2017 بشاطئ دوفيل وساحة نور القمر بالجديدة .
وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة تحت إشراف مديرية الثقافة بالجديدة ومجلس جماعة الجديدة وبدعم من المكتب الشريف للفوسفاط ووزارة الثقافة والاتصال ومجلس جهة الدار البيضاء سطات والجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية، تقريب الكتاب من الجمهور الواسع وترغيبه في فعل القراءة.
وبحسب بلاغ للجهة المنظمة، تطل المكتبة الشاطئية هذا الصيف بحلة جديدة، إذ صممت على شكل سفينة شراعية من طراز سفن الاكتشافات الجغرافية، بطول يناهز 13 مترا، محملة بالكتب ويمكن للمصطافين الصعود على ظهرها والتجول بين رفوفها لاختيار الكتب التي تناسب أذواقهم.
وسيقابل المكتبة الشاطئية، يضيف البلاغ، رواق بساحة نور القمر مخصص لاحتضان ورشات ترفيهية لفائدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لا يستط
يعون ولوج المكتبة بالشاطئ الرملي، ومعرضا للصور الفوتوغرافية حول تيمة البحر ومعرضا لكتب وإصدارات كتاب مدينة الجديدة.

وموازاة مع إتاحة الكتب للقراءة على الشاطئ ستعرف المكتبة الشاطئية تنظيم أنشطة تثقيفية وترفيهية موجهة للصغار وللكبار تروم تحبيب القراءة ودعم وترويج الإبداع الأدبي والفكري الوطني المحلي .