أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 12:39 مساءً

أمن أزمور يتمكن من فك لغز الجثة المدبوحة بمقبرة النصارى في وقت قياسي جدا

بتاريخ 10 أغسطس, 2017
أمن أزمور يتمكن من فك لغز الجثة المدبوحة بمقبرة النصارى في وقت قياسي جدا

تمكنت مصالح الشرطة القضائية بمفوضية امن أزمور وفي وقت قياسي من فك لغز الجثة التي عثر عليها بعض سكان حي البام وسط مدينة ازمور اليوم الخميس ملقاة في مقبرة النصارى .
وكانت مصالح الامن الوطني قد حلت بمسرح الجريمة فور تلقيها اخبارية تفيذ بوجود جثة مجهولة في مقبرة النصارى وفور وصولها باشرت المعاينات اللازمة على الجثة وجمعت المعطيات والقرائن التي سفيد في التحقيق الذي سيقودها الى ملابسات ومرتكب او مرتكبي الحريمة .
الاستنتاحات الاولية ابانت على ان الضحية اجهز عليه دبحا من الوريد الى الوريد بسلاح ابيض وان الجريمة ارتكبت حيث عثر على الجتة  في المقبرة بدافع السرقة .
التحقيقات التي باشرتها الشرطة القضائية بأمر من النيابة العامة مكنت من تحديد هوية الشخص المشتبه في ارتكابه للجريمة ، شخص غير سوي ، يعاني من اختلالات نفسية ومدمن على المخدرات بكل اصنافها ، حيث اكد مواطنون تواجده في مسرح الحريمة وقتها وقبل ان يتوارى عن الأنظار .
كان هذا الخيط الأول الذي تمسك به المحققون ليتقفوا اثر الهدف ويحددون مكان تواجده بالقرب من حلبة سباق الخيول للامليكة في المدخل الشمالي لمدينة الجديدة حيث جرى توقيفه وحجز السلاح الأبيض الذي استعمل الجريمة .