أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 11:40 صباحًا

الحزب الإشتراكي الموحد يحمل الدولة مسؤولية استشهاد الشاب عماد العتابي ويجدد مطالبتها بإطلاق سراح كافة المعتقلين

بتاريخ 11 أغسطس, 2017
الحزب الإشتراكي الموحد يحمل الدولة مسؤولية استشهاد الشاب عماد العتابي ويجدد مطالبتها بإطلاق سراح كافة المعتقلين

طالب المكتب السياسي للحزب الإشتراكي الموحد بكشف الحقيقة كاملة في واقعة استشهاد الشاب عماد العتابي بعد حوالي عشرين يوما من إصابته في الرأس من قبل الأجهزة القمعية خلال مظاهرة 20 يوليوز بالحسيمة محملا مسؤولية استشهاده إلى رئيس الحكومة ووزير الداخلية ومدير الأمن الوطني ثابتة بحكم المسؤولية التي يتحملونها في الجهاز التنفيذي .

ودعا الحزب الإشتراكي المغربي في بيان صادر عنه إلى إعمال أحكام الدستور القاضية بربط المسؤولية بالمحاسبة، و اعتبارا بأن جميع المواطنين سواء أمام القانون مساءلة المسؤولين، كما يدعو البرلمان إلى تحمل مسؤوليته السياسية ومساءلة الجناة انطلاقا من اختصاصاته القانونية في المراقبة والمحاسبة وحماية الحقوق والحريات.

ويؤكد على أن تهدئة الأوضاع تتطلب البدء بالإفراج عن جميع المعتقلين بدون أي قيد أو شرط و إيقاف جميع المتابعات ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة النكراء. كما يطالب النيابة العامة بتحمل مسؤوليتها الكاملة في متابعة المجرمين بإعمال مبدأ عدم الإفلات من العقاب وتطبيق القانون ضمانا للعدل وحماية لدماء وأرواح المواطنين.