أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 10:33 مساءً

أغرب جريمة قتل في القرن .. على طريقة أفلام الرعب دبح الضحية وأكل قلبه وشرب دمه

بتاريخ 11 أغسطس, 2017
أغرب جريمة قتل في القرن .. على طريقة أفلام الرعب دبح الضحية وأكل قلبه وشرب دمه

كشف التحقيق الذي باشرته مصالح الأمن الوطني بمفوضية أمن أزمور مع مرتكب جريمة مقبرة النصارى بحي البام بأزمور حقائق صادمة وكأنها مستوحاة من أفلام الرعب لترفع من حدة الساكنة التي أصيبت بالذهول من شدة وقع الجريمة على نقوسهم .

وحسب ما تسرب من أخبار عن سير التحقيقات واعترافات فإن الجاني كان على سابق معرفة بالضحية وكانت تجمعهما علاقة غير طبيعية ، سيما وأن الضحية قاصر حوالي 14 سنة من العمر ، والجاني يعاني من اضطرابات نفسية وكدمن على أنواع من المواد المخدرة خاصة الرخيصة منها .

اعترف الجاني بارتكابه لجريمته النكراء بعد جلسة جمعته بالضحية حينما تناول سلاحا أبيض كان يتحوزه ودبحه من الوريد ويشرب من دمه ، وبعدها شق صدره وأخرج القلب ليلتهمه على طريقة أفلام الرعب .

إعتراف الجاني بشربه لدم الضحية والتهام قلبه جعلتها تنتذب سيارة إسعاف أقلته على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي تحث حراسة مشددة حيث تأكدت اعترافاته وجرى إخضاعه لعملية إفراغ معدته من بقايا اللحم الآدمي لم تتمكن المعدة من هضمه .

هذا ولم نتمكن من معرفة الأسباب والدوافع التي جعلت الجاني يقدم على جريمته هذه وبهذه الطريقة كما لم تتمكن بعد مصالح الأمن الوطني من تحديد هوية الضحية والتعرف على أسرته .