أخر تحديث : الإثنين 20 غشت 2018 - 12:31 صباحًا

منظمتان إعلاميتان تستنكران سلوكات ممثل القناة الناقلة لمباراة الدفاع الجديدي ومولودية الجزائر

بتاريخ 20 أغسطس , 2018
منظمتان إعلاميتان تستنكران سلوكات ممثل القناة الناقلة لمباراة الدفاع الجديدي ومولودية الجزائر

استنكر فرع الجديدة للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين وجمعية الصحافة بالجديدة السلوكات التي صدرت عن ممثل شركة “LAGARDERE SPORTS” الناقلة لمباراة الدفاع الحسني الجديدي و مولودية الجزائر برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية ، و كذا المنسقة الإعلامية للاتحاد الإفريقي مستهدفة الإعلاميين المعتمدين لتوفير التغطية الإعلامية للمباراة .

وقالت الرابطة والجمعية في بيان مشترك لهما أن هذه الممارسات تسيء إلى سمعة كرة القدم الإفريقية،- محملين مسؤولية هذا الحادث لممثل شركة ” LAGARDERE SPORTS”و المنسقة الإعلامية المصرية كما طالبوا بتقديم اعتذار رسمي لممثلي وسائل الإعلام الذين تم اعتمادهم لتغطية هذه المباراة، لما تعرضوا له من إهانات و استفزازات.
وأوضحت المنظمتان الإعلاميتان أن الشخصين المشار إليهما أعلاه حاولا استفزاز ممثلي وسائل الإعلام الذين تم اعتمادهم لتغطية هذا المواجهة وفق القواعد و الضوابط القانونية للاتحاد بطرق منافية لأخلاقيات التواصل و الحوار، إذ نهجا سياسة الكيل بمكيالين تجاه الصحفيين و المصورين، من خلال منع الزميل المصور الصحفي عبد القادر بادو (جريدة المنتخب) من دخول الملعب خلال الشوط الأول من المباراة بدعوى أنه حضر متأخرا، في الوقت الذي تم فيه السماح لثلاثة مصورين آخرين حضروا متأخرين بعد انطلاق الشوط الثاني بأزيد من 20 دقيقة.
و تواصلت استفزازات المدعوين خلال أشغال الندوة التي أعقبت المباراة، حيث فوجئ الزملاء الإعلاميون بحضور ممثل الشركة الناقلة مرة أخرى يخاطب بعض الزملاء بالجلوس بصوت مرتفع قاطعا بذلك تدخل مدرب مولودية الجزائر، و في الوقت الذي حاول بعض الزملاء تنبيهه إلى التشويش على أشغال الندوة استمر في مضايقاته لهم، و فيما انتظر الجميع تدخل المنسقة الإعلامية للقيام بواجبها المهني للحد من الفوضى التي أحدثها هذا الشخص، قامت بتهديد كاتب فرع الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بالطرد من قاعة الندوات،وهي الواقعة التي تناولتها إحدى القنوات التلفزية العربية .

لتكتمل فصول هذا الحادث خارج القاعة إذ في الوقت الذي عمل ممثلو الإعلام على رفع احتجاجاتهم إلى المنسق العام للمباراة التونسي (خالد لمكشر) أقحم ممثل الشركة و المنسقة الإعلامية نفسيهما في الموضوع من اجل التشويش على الحوار بين ممثلي الإعلام و المنسق العام الذي نهج سياسة صم الآذان تجاه هذه الاحتجاجات.

شاهد الفيديو :

 

<