Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
--
--

من الجديدة : المجلس الوطني لجمعية مديري الثانويات يعلن تشبته بملفه المطلبي ويثمن التنسيق الثلاثي

من الجديدة : المجلس الوطني لجمعية مديري الثانويات يعلن تشبته بملفه المطلبي ويثمن التنسيق الثلاثي

تحث شعار ” نضال وحدوي مستمر من أجل الكرامة والإطار ” انعقد مساء اليوم السبت 6 أكتوبر الجاري المجلس الوطني للجمعية الوطني لمديرات ومديري الثانويات بمدينة الجديدة في دورة عادية سيتدارس فيها المذيرون ، على مدى يومين ، وضعهم القانوني في ظل المستجدات الأخيرة التي استهدفت مكتسباتهم .

حضر أشغال الجلسة الإفتتاحية للمجلس ممثلو التنسيق الثلاثي الممثل في  جمعيات مديري الثانويات ، جمعية مديري الابتدائي وجمعية الحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال وفيدرالية جمعيات الآباء بالمغرب كما حضرها ممثلوا النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية .

في بداية أشغال الجلسة الإفتتاحية تناوب ممثلوا جمعيات الأطر الإدارية الثلاث على الكلمة أكدوا فيها على  ضرورة وحدة الصف واهمية استثمار التنسبق الثلاثي في مواجهة التحديات التي تستهدف أطر الإدارة التربوية ، الإسناد ، والتشديد على دوره في الدفاع علي المدرسة العمومية.

واستعرضت الكلمات الثلاث أهم المحطات النضالية المشتركة التي شكلت معارك بطولية في مواجهة القرارات التي صنفت جائرة أو غير منصفة لهذه الفئة كما دروا بالنتائج التي حققها التنسيق إثر المعارك التي خاضتها الجمعيات الثلاث دفاعا على المكتسبات وهوية هذه الفئة .

هذا وقد دعا مسير الجلسة الأستاذ حسن قيشي خلال تناوله لكلمة استعرض فيها ملخصا لما جاء في كلمات الجمعيات الثلاث الى العمل على تأسبس التنسبق الثلاثي جهويا واقليميا استثمارا لما حققه على الصعيد الوطني وهي الدعوة التي لقيت استحسان أعضاء المجلس الوطني .

وفي الكلمة التي ألقاها نائب رئيس فيدرالية جمعية الآباء بالمغرب أشار إلى مبادرة الفيدرالية المتمثلة في تقديم مذكرة مطلبية تضمنت المشاكل التي تتخبط فيها المدرسبة العمومية وفي مقدمتها الاكراهات والمشاكل التي تواجهها الأطر التربوية معلنا تأييد الفيدرالية واستعدادها للدفاع على ملفهم المطلبي كما اكد على انخراطها ، الفيدرالية ، في بلورة وترجمه كل التوصيات التي سينتهي اليها المجلس الوطني في أشكال الدعم والمساندة لمشاكل الأطر التربوية .

من جهتها أجمعت النقابات التعليمية ، خلال تناوبها الكلمة ، على دعمها الثام واللامشروط لنضالات الأطر التربوية معتبرة ملفها المطلبي جزءا لا يتجزء من ملفاتها المطلبية معلنة أن إصلاح المنظومة التربوية يبدأ بالنهوض بالأوضاع الإجتماعية والإدارية للعاملين في القطاع وفي مقدمتهم الأطر التربوية .

واكدت على سيرها قدما في دعم نضالات التنسيق الثلاثي للجمعيات الثلاث والدفاع على المكتسبات التي حققتها هذه الفئة على مر سنوات من النضال والصمود رافضة كل القرارات الرامية إلى بث التفرقة بين مكونات الإدارة التربوية ، خريجي المسلك وذوي الإسناد .

جدير بالذكر أن المجلس الوطني ، بعد الجلسة الإفتتاحية ، سيعقد جلسة عامة يناقش ويصادق فيها على تقريري المجلسين السابقية واستخلاص التوصيات التي ستعتمد كأرضية عمل الجمعية بعد المجلس .

كما سيتم خلال هذا المجلس تسطير البرنامج النضالي للجمعية والذي سيحمل ” الكرامة والإطار ” شعارا له في مواجهة المرسوم الذي أصدرته وزارة التربية الوطنية وعبرت جمعيات الأطر الإدارية الثلاث على رفضه وطالبت

مناقشة تقارير المحلسين السابقين المصادقة واتسطير البرنامج النضالي من أجل الكرامة والاطار بتغيير الاطار بدون قيد او شرط.

 

شارك برأيك وأضف تعليق

آخـــــر الــتــــدويــنـــات

الجديدة اليوم 2018 ©