أخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 9:23 صباحًا

الجمعية الوطنية لحماية البيئة والسواحل تعلن تضامنها مع ساكنة حد السوالم وتطالب بحماية الثروة البحرية والرملية

بتاريخ 9 أكتوبر, 2018
الجمعية الوطنية لحماية البيئة والسواحل تعلن تضامنها مع ساكنة حد السوالم وتطالب بحماية الثروة البحرية والرملية

أعلن المكتب المديري للجمعية الوطنية لحماية البيئة والسواحل تضامنه اللا مشروط مع ساكنة حد السوالم بعد الدخان الكثيف والملوث وذات رائحة كريهة، الذي صار يقلق راحة بال الساكنة م طالبا بمراقبة الهواء بعدد من المناطق خاصة التي تعرف تجمعات وأحياء صناعية خوفا من أمراض الحساسية والصدرية.

ودعا مكتب الجمعية في بلاغ صحفي صادر عن اجتماعه الشهري الجهات المسؤولة إلى إيجاد حلول للمياه الراكدة في الأودية والأنهار المغلقة والحفاظ على الثروة الرملية الشاطئية التي تمثل فقط 370 كلم من أصل طول الساحلي للمملكة البالغ طوله 3500 كلم، والضرب على يد كل من سولت له نفسه نهب وسرقة رمال الشواطئ ورمال الكثبان. وتطبيق الفصول القانونية التي جاء بها المشرع في هذا الباب.
كما دعت الجمعية ، في ذات البلاغ ، جميع المتدخلين إلى التنزيل السليم للقوانين الرامية إلى العيش وسط بيئة سليمة والحفاظ على الثروة البحرية والرملية خاصة، والمدرجة في الدستور المغربي خاصة الفصل 31 منه، والقانون الجنائي 517، وقانون المقالع 27_13 وتفعيل شرطة المقالع التي جاء بهذا هذا القانون.

<