أخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 12:02 مساءً

تفويت مخيم لافارج والبحث عن مقبرة عنوان مرحلة جديدة من الاحتقان بالجديدة

بتاريخ 10 أكتوبر, 2018
تفويت مخيم لافارج والبحث عن مقبرة عنوان مرحلة جديدة من الاحتقان بالجديدة

يعقد المجلس الجماعي للجديدة صباح يوم غد الخميس الجلسة التانية لدورة أكتوبر العادية لمناقشة ما تبقى من نقط جدول اعمال الدورة والمصادقة عليها.

وكان مجلس بلدية الجديدة ومند اعلان جدول اعمال الدورة في مرمى انتقادات الرأي العام المحلي بسبب ادراج نقطة تتعلق بالموافقة على الثمن الإفتتاحي لتفويت العقار المسمى “سانية شرفة” موضوع الرسم 1563/z بطريق الدار البيضاء “مركز الاصطياف لافارج سابقا”، والمحدد في (1100 درهم)

في مقابل ذلك لم يتم ادراج نقطة تتعلق باجراءات عملية تخرج مطلب المقبرة الذي سبق للرئيس ان وعد به المحتجين السنة الماضية خاصة وانه أكذ في اكثر من مناسبة ان المجلس باشر الاجراءات القانونية لمسطرة نزع الملكية.

نقطتين كانتا كافيتين لظهور بوادر احتقان من شأنها ان تعود بالعلاقة بين بعض مكونات المجتمع المدني والمجلس المنتخب الى التوثر التي هيمنت على المشهد المحلي حينما اختار المطالبون  بالمقبرة التصعيد في أشكالهم الاحتجاجية.

هذا ومن المرتقب ان تشهد جلسة يوم غد الخميس حضورا لمكونات المجتمع المدني الغاضبة بسبب عدم وفاء المجلس في شخص رئيسه بوعوده الرامية الى إخراج مشروع المقبرة ليرى النور وسيربطون هذا العجز ، لا محالة ، بقدرته واصراره على تفويت وعاء عقاري في ملكية الجماعة ، مساحته حوالي 16000 متر مربع وفي موقع سومة المتر المربع فيه تفوق بكثير الثمن الافتتاحي المصادق عليه.

<