أخر تحديث : الثلاثاء 6 نونبر 2018 - 12:53 مساءً

تأسيس فرع المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان بالجديدة

بتاريخ 6 نوفمبر, 2018
تأسيس فرع المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان بالجديدة

أشرف المركز الوطني للمصاحبة القانونية على تأسيس فرع جديد بمدينة الجديدة،يوم الأحد 4 نونبر 2018، بمكتبة رياض التابع بالفضاء التربوي لجمعية النجد ، في إطار هيكلة فروع المركز ونشرها عبر التراب الوطني تكريسا للبعد القانوني ولإشاعة ثقافة حقوق الإنسان كخيار استراتيجي يهدف تجويد السياسات العمومية والرقي بدور المجتمع المدني.
وعرف هذا التأسيس رئيس المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان الدكتور أحمد قليش،أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بجامعة ابن زهر بأكادير، وعضو المكتب الوطني وأيضا محمد زنون استاذ زائر بنفس الكلية.
كما تميز اللقاء بحضور أصحاب البذلة من السادة المحامين المدافعين عن حقوق الإنسان ، الرئيس الوطني اكد في كلمة له بالمناسبة أن تأسيس هذا الفرع يأتي في إطار الأهداف التي يرتكز عليها المركز ومن بينها ترسيخ ونشر ثقافة حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا ، وكذا محاولة ملائمتها مع القوانين الوطنية علما أن المشرع المغربي يعتبر عضوا نشيطا في المنتظم الدولي ، و أن الدستور المغربي يشير الى سمو المواثيق الدولية على القوانين الوطنية و التي نحاول أن يكون تنزيلها على أرض الواقع بالشكل المطلوب ، مركزا على أولية التكوين وبناء المعرفة بالحقوق والواجبات.
ومباشرة بعد الاستماع إلى مداخلة الحاضرين، وتوضيح بعض التساؤلات التي ساهمت في إغناء هذا النقاش الذي اعتبره الدكتور قيليش صحيا في أفق فتح المساهمة جنبا إلى جنب مع الإطارات الحقوقية التي اعتبرها شريكة في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والدفاع عنها.
وفي الأخير فتح باب الترشيحات، لعضوية المكتب المسير لهذا المولود الجديد، لكن إجماع الحضور كان بتزكية الأستاذ الباحث رضوان الداكير لرئاسة هذا الفرع، على أمل استكمال إجراءات تحديد مهام المكتب المسير في القادم من الأيام.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن المركز تأسس في 29 شتنبر2013 بالدار البيضاء،وفي ظرف وجيز تمكن من خلق أزيد من 21 فرع له بجهات المملكة بحيث يترأس مكاتب فروعه أساتذة جامعيون ومحامون فاعلون في مجال الخبرة القانونية وحقوق الإنسان.
كما انخرط المركز الوطني في تنظيم عدة ندوات وطنية بعدة مغربية حول المساطر المرجعية بين ضمانات المحاكمة العادلة والحق في المساءلة الجنائية وإنزال العقاب،وحول الوسائل البديلة لحل نزاعات الشغل.
وبمناسبة نجاح الجمع العام لفرع المركز بالجديدة يتقدم أعضاء اللجنة التحضيرية بالشكر والامتنان لجمعية النجد في شخص المشرف على الفضاء التربوي ذ.بوشعيب الحرشي الذي ساهم بشكل فعال في انجاح فعاليات الجمع وتنظيمه ، كما يؤكدون على أن الباب مفتوح أمام كل الفعاليات المدنية والحقوقية في إطار الانضمام والتشبيك للنهوض بالثقافة الحقوقية والقانونية بالاقليم.

<