أخر تحديث : الخميس 8 نونبر 2018 - 6:01 مساءً

تلاميذ ثانويات الجديدة يخرجون للشارع لليوم التاني على التوالي والمديرية توضح

بتاريخ 8 نوفمبر, 2018
تلاميذ ثانويات الجديدة يخرجون للشارع لليوم التاني على التوالي والمديرية توضح

خرج تلاميذ المؤسسات التعليمية الثانوية للاحتجاج ضد ساعة حكومة العتماني لليوم التاني على التوالي بمدينة الجديدة حيث شملت الاحتجاجات عدة مؤسسات تعليمية خرج منها التلاميذ في مسيرات عشوائية جابت شوارع المدينة متنقلة بين المؤسسات التعليمية .

شوهد التلاميذ وهم يحاولون اقتحام بعض المؤسسات التي لم يشارك تلامذتها في الاحتجاجات ومقاطعة الدراسة ، دون تسجيل اية اعمال شغب او مواجهات بين التلاميذ.

هذا وقد ردد التلاميذ المحتجين شعارات منددة بالتوقيت الجديد وزيادة ساعة على توقيت غرينويتش كما عبروا عن رفضهم لاي مساس بحصصهم التعليمية او تغيير في استعمالات الزمن.

وكان المدير الاقليمي للتعليم بالجديدة مرفوقا بباشا بلدية الجديدة استقبلوا مجموعة من التلاميذ المحتجين واستمعوا الى تخوفاتهم ومطالبهم ونو اللقاء الذي تبين من خلاله عدم قدرة الحكومة عامك ووزارة التربية الوطنية توضيح طريقة تنزيل اقتراحات الزمن المدرسي وتبديد مخاوف التلاميذ وذويهم.

التوقيت المقترح اعتماده من قبل وزارة التربية الوطنية القضي بالاقتصار على ثلاث ساعات فقط في الحصة الصباحية او المسائية جعل ثلاميد تلثانوي التأهيلي يعتبرونه اجهازا على الحيز الزمني المخصص للمواد المدروسة وتقليص للزمن المدرسي بست ساعات في الأسبوع.

كما يتخوف التلاميذ من التعديلات التي ستمس جداول حصصهم وخاصة أنصاف النهار الفارغة والتي يستغلونها في بعض الانشطة الرياضية او الاستفاذة من حصص الدعم الخصوصي .

مخاوف قال المدير الاقليمي للتعليم بالجديدة أن لجنا تم تشكيلها ستعمل على تبديدها بتقديم التوضيحات اللازمة خلال زيارتها للمؤسسات التعليمية مؤكدا ان التوقيت المقترح من قبل الوزارة مرن ويمكن لمجالس التدبير ان تتفق على الطريقة المناسبة لتنزيل التوقيت دون المساس بالوعاء الزمني المخصص للمتمدرسين.

 

<