Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
--
--

جمعية السلام للتنمية البشرية و التضامن تخلد الذكرى 63 للاستقلال

جمعية السلام للتنمية البشرية و التضامن تخلد الذكرى 63 للاستقلال

يخلد الشعب المغربي يوم الأحد 18 نونبر 2018 ذكرى عيد الاستقلال المجيد الذي يمثل أحد المنعطفات التاريخية التي طبعت مسار المملكة وجسدت أسمى معاني التآزر والثبات في سبيل الحرية والكرامة.
وتتميز هذه الذكرى برمزية خاصة لدى الشعب المغربي لما تحمله من دروس وقيم وعبر تعززها مشاعر الافتخار والاعتزاز ولما تجسده من روح الكفاح الوطني والتضحية في سبيل الوطن.
كما تعد هذه المناسبة حدثا راسخا في ذهن المغاربة أجمع لما لها من دلالات وحمولات تاريخية وملحمية ونظرا لسياقها التاريخي والاجتماعي الذي كان المغرب يعيش فيه مرحلة انتقالية نحو الديمقراطية والتحرر عبر فيها رجال المرحلة عن شجاعة وتضحية منقطعي النظير.
وحري عن البيان أن هذه المناسبة تعتبر تجسيدا لأسمى مظاهر التلاحم والترابط التي تجمع الشعب المغربي بأرضه وبملكه وبرهانا على العهد الوثيق القائم بين الطرفين للمضي قدما على درب تحقيق النمو والازدهار وبلوغ المملكة المكانة التي تستحقها.
بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا يتشرف جميع أعضاء و منخرطي جمعية السلام للتنمية البشرية و التضامن لترفع أكف الضراعة إلى الله العلي القدير ليبقيكم جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ذخرا و ملاذا للمغرب و المغاربة و أبقاكم الله ضامنا لعزة الوطن ووحدته و إستقراره و أقر أعينكم بولي العهد سمو الأمير الجليل مولاي الحسن و كذا الأميرة الجليلة لالة خديجة و شقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وبسائر أفراد أسرتكم الملكية الشريفة.
عن المكتب التنفيذي
الرئيس
عبدالله النيوة

شارك برأيك وأضف تعليق

آخـــــر الــتــــدويــنـــات

الجديدة اليوم 2018 ©