مرض مجهول يصيب قطعان الغنم باقليم سيدي بنور و onsa تتدخل

جهات

أصيبت قطعان من الغنم بمرض خطير مجهول بتراب جماعة كريديد باقليم سيدي بنور حيث قدر عدد الرؤس المصابة بأكثر من 1000 رأس.

هذا وقال أحد الفلاحين المتضررين انهم تفاحأوا بقطعان الغنم وهي تصاب بانهيار وتفقد القدرة عن السير والحركة وان المرض انتشر بسرعة ليصيب القطعان.

واضاف متحدثا ان فلاحي المنطقة متخوفون من انتشار هذا المرض ليصل إلى الدواوير المجاورة ولا يمكنهم تحمل الخسائر التي قد تلحقهم خاصة وان عيد الأضحى على الأبواب.

هذا وقد قالت الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك انها تدخلت لدى مديرية  المكتب الوطني لصحة وسلامة المواد الغدائية الحيوانية فور علمها بالنازلة.

وأضافت قائلة ان المديرية وفور أخذها علما بحالة القطيع ، جندت أطرها واستنفرتهم لتلقيح اكثر من 3000 رأس غنم في المنطقة .

فيما ، تضيف الجامعة ، أن جمعية المستهلكين المتحدين تطوعت للتحري في أسباب المرض ومواكبة أطوار حملة التلقيح الى نهايتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *