الوليدية: عامل الاقليم يفتتح قافلة طبية بالوليدية وزوجة رئيس الجماعة كانت أولى المستفيدات

جهات

 مراسلة خاصة

أشرف عامل إقليم سيدي بنور السيد حسن بوكوطة على انطلاق فعاليات قافلة طبية متعددة التخصصات لفدرالية جمعيات الأمل ومؤسسة عمر التازي للأعمال الإجتماعية بالوليدية يوم السبت 29 يونيو الجاري، مرفوقا برئيس سرية درك سيدي بنور ورئيس دائرة الزمامرة ورئيس المجلس القروي للوليدية وقائد قيادة الوليدية وخليفته ورؤساء المصالح الخارجية وأعضاء الفرع المحلي لجمعية أمل التازي بالوليدية “خليل الكراوي” و “مهدي عيلان” و “نايل عيلان” وباقي فعاليات المجتمع المدني بالمدينة.
حيت قام عامل الاقليم بتوزيع الكراسي المتحركة على المعاقين ودوي الاحتياجات الخاصة، وخلال جولة تفقدية قام بها السيد عامل الاقليم والوفد المرافق له بأقسام تخصصات القافلة تم اكتشاف بالصدفة زوجة رئيس الجماعة القروية تخضع لفحوصات طبية مجانية الشيئ الذي أثار تذمر وسخرية بأوساط المنظمين والفعاليات الجمعوية والرأي العام المحلي.
واستمرت هذه القافلة الطبية طيلة يومي السبت والأحد 29 و 30 يونيو 2019 في جميع التخصصات، مع مشاركة العديد من المتطوعين في اللجنة التنظمية، إضافة الى أفراد القوات المساعدة والدرك الملكي وأعوان السلطة.
وعرفت هذه القافلة توافد أزيد من 1207 خلال يوم السبت، بينما النصف الأول من يوم الأحد بلغ 650 مستفيد ومستفيدة نساء و رجال من مختلف الأعمار، حيت استفاد ما مجموعه 1850 في جميع التخصصات، من بينهم 420 حالة تعاني من ضعف البصر ستستفيد من النظارات الطبية وتوزيع الادوية وكراسي متحركة على المعاقين بالمجان إضافة الى القيام باستشارات طبية في شتى التخصصات، وإجراء فحوصات لتشخيص ورصد الحالات المرضية، وتحاليل خاصة بأمراض السكري، وتوزيع أدوية بالمجان، كما ضمت القافلة المتنقلة تجهيزات ومستلزمات بيو طبية، وجهازا للفحص بالموجات فوق الصوتية، ومعدات للتحاليل، وجهاز للفحص بالصدى..
هذه القافلة التي شملت مجالات الطب العام، وطب الأطفال، وطب النساء والتوليد وطب العيون والتحاليل المخبرية، أشرف عليها طاقم طبي شاب متكون من 24 طبيب في جميع التخصصات و 14 ممرض، وذلك تحت إشراف عمالة سيدي بنور ومندوبية الصحة الاقليمية، وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا واسعا من طرف ساكنة المنطقة والفاعلين المحليين، حيث تم اعتبارها قيمة مضافة في مسلسل المساهمات الرامية إلى النهوض بالمجال الصحي على مستوى العالم القروي.
وتميزت هذه القافلة بالتنظيم المحكم من الجمعية و تمت مراعاة جميع الجوانب والاهتمام بكافة الترتيبات حتى تمرّ القافلة في أحسن وأفضل الظروف.
واختتمت فعاليات القافلة الطبية التي لقيت حملتها تجاوبا كبيرا مع المستفيدين من خدماتها، بتوزيع شواهد تقريرية على شرف الأطر الطبية والممرضين والمشاركين في هذه الحملة والمساهمين فيها ماديا ومعنويا لإنجاحها، حيث تخلل إلقاء بعض كلمات الشكر والامتنان، المعبرة عن إبتهاج الجمعية بنجاح الحملة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *