سرقة هاتف مدير جريدة الحوار بريس خلال مشاركته في ندوة وطنية في الجديدة

حوادث

مدير جريدة الحوار بريس و الناشط الحقوقي يتعرض لسرقة هاتفه النقال في ظروف غامضة وسط ندوة وطنية

تعرض السيد حسن الحاتمي مدير جريدة الحوار بريس و الناشط الحقوقي لسرقة هاتفه النقال في ظروف غامضة  يوم السيت 29 يونيو 2019 ، بمركز الاستقبال بالجديدة خلال مشاركته في ندوة وطنية.
كان الزميل حسن الحاتمي من بين المشاركين في ندوة وطنية حول موضوع :” دور المجتمع المدني في تكريس الديمقراطية التشاركية ” المنظمة من طرف منظمة بدائل للطفولة والشباب بمركز الاستقبال التابع لوزارة الشباب والرياضة بمدينة الجديدة .

وقال السيد حسن الحاتمي أنه بعد نهاية الندوة تم استضافته رفقة الحاضرين لتناول وجبة غداء في المطعم التابع لإدارة المركز وعند نهاية تناول وجبة الغداء توجه  لغسل يديه تاركا هاتفه فوق المائدة بين المدعوين ليتفاجئ بعد رجوعه بعدم وجوده في المكان الذي تركه فيه.
ورغم المجهودات التي بدلتها مصالح الشرطة القضائية التقنية تحت إشراف رئيسها ، لمتابعة أطوار عمليات البحث والتحريات للوصول للجناة، في وقت أطلقت فيه الشرطة العلمية والتقنية العنان لعمليات تحديد وجود الهاتف عبر التقنيات الحديثة ، يضيف الزميل حسن ،  إلا أنه مازال ينتظر استرجاع هاتفه الذي يحتوي على معطياته الخاصة .
وقد أكد أنه يحمل المسؤولية الاولى لإدارة المركز على عدم وجود كاميرات المراقبة داخل المطعم ، إضافة إلى اللامبالاة التي واجهه بها مسير المطعم وعدم إعطاء اهتمام لهذا الحدث الذي اعتبره تقصيرا في حقه لان الهاتف اختفى خلال أسغال ندوة وطنية والجهة المنظمة مسؤولة على ممتلكات المدعوين.
وفي انتظار أن تنفرج أزمته هذه أعلنت مجموعة من زملاءه الاعلاميين عن تظامنهم اللامشروط معه في محنته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *