الدار البيضاء .. توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين الجامعة الدولية للدار البيضاء ومؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الاقتصاد والمالية

أبرمت الجامعة الدولية للدار البيضاء ومؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الاقتصاد والمالية ، أمس الجمعة بالدار البيضاء، اتفاقية شراكة استراتيجية .

وبموجب هذه الاتفاقية، ستستفيد مؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الاقتصاد والمالية من خبرة الجامعة في مجال التربية الجيدة وكذلك تمكين الطلبة من المنح الدراسية ، سواء بالنسبة للحاصلين على البكالوريا المنتمين للأسر الأعضاء في المؤسسة وأطر الوزارة ، والمندوبين على المستويين الجهوي أو الوطني، والذين سيتمكنون من متابعة تكوينات معترف بها من قبل الدولة.

وبالمقابل، ستستفيد الجامعة الدولية للدار البيضاء من عملية تأطير، ودورات تدريبية ، والإدماج المهني لدى مختلف الفروع والمندوبيات الجهوية للمؤسسة.

وبهذه المناسبة، قال رئيس الجامعة السيد منير العراكي الطنطاوي، إن المؤسستين سيكون بإمكانها من الآن تنظيم ندوات وتظاهرات مشتركة حول مواضيع تتعلق بالالتزام الجمعوي وتبادل المهارات والمكونين والخبراء، مضيفا أنه بفضل هذه الشراكة الاستراتيجية، سيكون لدى الجامعة خبراء ومهنيون سيساهمون في التكوين والندوات المتخصصة.

وأضاف أن هذه الشراكة ستضمن للطلبة الحاصلين على البكالوريا من أعضاء هذه المؤسسة، من بين آخرين، ووفقا لمعايير محددة بشكل جيد ، الحصول على منحة تميز يتم تمويلها بشكل مشترك بين المؤسسة والجامعة، وستسمح كذلك لطلبة الجامعة بالاستفادة من تداريب ومشاريع نهاية الدراسة داخل المؤسسة.

ومن جانبه أكد عميد مدرسة ( بيزنيس سكول )التابعة للجامعة الدولية للدار البيضاء السيد جمال بوكوراي، أن هذا الميثاق الاجتماعي والمؤسساتي بين الجامعة ومؤسسة الأعمال الاجتماعية يهدف إلى إقامة روابط قوية ودائمة وشاملة وبناءة في مختلف المجالات، بدء من إقامة تعاون يبداغوجي واجتماعي – اقتصادي ، مهني ، يغطي تكوين المواهب الشابة على مستوى الجامعة.

وقال إن الأمر يتعلق بشراكة فريدة من نوعها بين مؤسسة جامعية وهيئة ذات طابع اجتماعي وجمعوي رائدة .

وتابع أن الجامعة تتوفر على مجموعة من التكوينات الغنية المبتكرة والمتنوعة ، وهو ما سيمكن من مساعدة المؤسسة والوزارة في مشاريعها التي تغطي مجالات النمو والتنمية .

ومن جهته أبرز مدير المؤسسة السيد حكيم فيرادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الاتفاقية تندرج في إطار الورش المتجدد للعمل الاجتماعي على مستوى الوزارة، وضمن الأنشطة الرامية إلى تقديم مجموعة من الخدمات المتنوعة للمنضوين تحت لواء المؤسسة .

وقال في هذا السياق ” إن الاتفاقية ستمكن أطفال أعضاء المؤسسة من الاستفادة من شروط تفضيلية في ما يتعلق بالولوج للجامعة الدولية للدار البيضاء ، مع الاستفادة من تكوين تأهيلي في بيئة يبداغوجية وأكاديمية ولوجيستيكية تستجيب للمعاييير الوطينة والدولية .

ويمتد الحرم الجامعي للجامعة الدولية للدار البيضاء، الذي يقع بقلب المدينة الخضراء “كازا غرين تاون”، على مساحة 10 هكتارات على مستوى مدخل العاصمة الاقتصادية للمملكة.

ويتكون هذا الحرم من عدة فضاءات تضم قاعات للدرس ومدرجات ومكتبة ومختبرات وإقامات مخصصة للطلبة وفضاءات رياضية ومباني إدارية، وذلك لمنح الطلبة مجالا استثنائيا للعيش والدراسة.

وتقترح الجامعة العديد من الشهادات المعترف بها في مجالات الهندسة ، وعلوم الصحة ، والتدبير ، والفندقة ، والقانون و التكوين التنفيذي.

وتتميز الجامعة أيضا بنموذجها البيداغوجي الذي يركز على الطلبة ، والموجه نحو مجال التشغيل، والمبني على الانفتاح الدولي واكتساب مجموعة من المهارات والقدرات.

وتوفر مختلف مرافق الجامعة للطلبة فضاء استثنائيا للدراسة والحياة . كما يتم تمكين الطلبة من منح التميز وفق معايير اجتماعية وأكاديمية

أما المؤسسة التي تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي فتتوفر على 68 ألف من الأعضاء والمستفيدين.

وتهدف إلى النهوض بالأعمال الاجتماعية لصالح أعضائها وأزواجهم وأطفالهم.

اترك رد