أخر تحديث : الإثنين 8 يوليوز 2019 - 12:31 مساءً

فضاء النجد بالجديدة ملاذ الطلبة الباحثين ومتنفس للمثقفين والجمعويين

بتاريخ 7 يوليو, 2019
فضاء النجد بالجديدة ملاذ الطلبة الباحثين ومتنفس للمثقفين والجمعويين

عبد الرحيم بودلال*

 

يقع الفضاء التربوي في الطابق السفلي لمسجد النجد الكائن بحي النجد 2، يُشرف على هذا الفضاء جمعية النجد للثقافة و الأعمال الاجتماعية، حيث تقوم بإدارته و تنظيم الأنشطة داخله؛ أنشطة تقوم بها الجمعية نفسها و أنشطة تقوم بها جمعيات أخرى.
حيث يحتوي هذا الفضاء على مكتبة كبيرة جدا تسمى مكتبة رياض نسبة للرجل الذي وهبها للفضاء، حيث جعلها وقفا في سبيل العلم و المعرفة، و هي مكتبة كبيرة تحتوي تخصصات متعددة في علم الشريعة و التاريخ و الأدب، يلجأ إليها الباحثون من كل صوب و حدب. كما يحتوي الفضاء على مجوعة قاعات مجهزة بالطاولات و السبورات تقدم فيها دروس الدعم و التقوية، كما يقدم فيها تحفيظ القران و تعلم قواعد التجويد، و قاعة مجهزة بالحواسيب و الطاولات تقدم فيها دروس في المعلوميات و المحاسبة.
إن هذا الفضاء يقدم خدمات إجتماعية و تربوية لمئات الأطفال و النساء و عشرات الجمعيات من تخصصات مختلفة، كما يشكل مكانا للتكوين الفردي و التنمية الذاتية؛ التي يقوم بها مجموعة من الأساتذة المتطوعين، كما يوفر الفضاء مكانا يلتقي فيه باحثون و طلبة يقومون بمناقشة القضايا الفكرية و الفلسفية و تداول الأفكار، كما يشكل الفضاء متنفسا تربويا و ترفيهيا لساكنة الحي، حيث يتوافد عليه العشرات من الساكنة من أجل الإستفادة من الأنشطة اليومية المتنوعة، كما هو فسحة للنساء من أجل العمل الجمعوي و التطوع…
كما أنه يشكل ملجأ للجمعيات السكنية و السانديك من أجل عقد إجتماعاتها، و مناقشة مشاكل السكن و الساكنة و التعاون على تأطير المواطنين و مناقشة مشاكل المدينة.
كما تم توقيع مجموعة من الشراكات بين الفضاء و فاعلين آخرين أهمها؛ مندوبية التعاون الوطني بالجديدة و المجلس البلدي بالجديدة و جمعية الآباء لثانوية بئر انزران بالجديدة…

إن الفضاء بهذا الحجم الكبير و النوعي يشكل متنفسا كبيرا لفئات واسعة من المجتمع الجديدي، متنفس إستثنائيا وسط قلة دور الشباب و الفضاءات التربوية و الثقافية، لهذا على وزارة الأوقاف أن تتراجع عن أطماعها بتحويل الفضاء الى ملحقة إدارية لها، كما على السلطات المحلية أن تتدخل من أجل دعم هذا الفضاء، و الإهتمام به و تشجيع القائمين عليه من أجل الإستمرار و العطاء أكثر.

عبد الرحيم بودلال: فاعل جمعوي