محاولة استخراج كنز بجماعة مولاي عبد الله تؤول الى نهاية مأساوية

لقي شخص مصرعه في حفرة عميقة بتراب جماعة مولاي عبد الله باقليم الجديدة  بينما كان رفقة شخصين آخرين يحاولان استخراج كنز مدفون في إحدى البنايات المهجورة  .

وقد حلت مصالح الوقاية المدنية والدرك الملكي والسلطات المحلية صباح اليوم بالبناية المهجورة حيث جرى انتشال الجثة ونقلها الى مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة فيما جرى إيداع شريكيه ، أحدهما شقيق الضحية ، تحث تدبير الحراسة النظرية.

انكشفت خيوط النازلة حيننا تقدم شريكي الضحية صباح اليوم الى مصالح الدرك الملكي واخبارها بتفاصيل الواقعة التي انطلقت فصولها بعد زوال يوم أمس الأربعاء حينما حل شقيقين وشريك ثالث لهما ببناية مهجورة بحثا عن الكنز.

تكلف الضحية بالحفر بينما استمر شقيقه وشريكهما فوق الحفرة للمساعدة إلى ان ، يقول شقيق الضحية ، أطلق صرخة مدوية عقبها صمت الموت خيمت معه حالة من الرعب والخوف لم يحركا معه ساكنا اعتقادا منهما ان حارس الكنز / الجن من أجهز عليه.

وانتظرا الى ان حل الصباح وتوجها الى سرية الدرك الملكي للتبليغ عن النازلة.

اترك رد