أخر تحديث : الإثنين 22 يوليوز 2019 - 12:57 مساءً

أحداث الخميس الاسود بالحي الجامعي بالجديدة أمام القضاء من جديد

بتاريخ 22 يوليو, 2019
أحداث الخميس الاسود بالحي الجامعي بالجديدة أمام القضاء من جديد

يمتثل الطالب ” س ع ” غدا الثلاثاء أمام هيئة المحكمة بالجديدة على خلفية أحداث الخميس الأسود التي عاشها الحي الجامعي بالجديدة وقضى من أجلها خمسة طلبة عقوبة سالبة للحرية.

وكان الطالب ” س ع ” ، في نظر القضاء ، متهم في حالة فرار ولم يحاكم غيابيا الى ان تم توقيفه ووضعه رهن السجن الاحتياطي تمهيدا للشروع في محاكمته في أول جلسة للمحكمة غدا الثلاثاء.

ويرتقب ان تطوي هيئة الحكم هذا الملف بسرعة قبل بداية العطلة القضائية على أنه ملف جاهز ولا يتطلب التأخير كما يمكن ان يرجأ إلى بداية الموسم القضائي المقبل.

وقد جاء توقيف الطالب ، كان يتابع دراسته بمسلك الجغرافيا ، حينما تقدم إلى مصالح الأمن للحصول على وثيقة ادارية ليجد نفسه رهن الاعتقال على خلفية أحداث الخميس الأسود.

هذا وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2017 حينما كان الطلبة يخوضون وقفة احتجاجية في الحي الجامعي للمطالبة باخراج المطعم الجامعي لير النور وفتح مكتبة الحي وتحسين شروط وظروف الايواء ليتفاجأوا بشخص كان يوثق الأحدات بآلة تصور فتوجهوا نحوه لاستفساره فتطورت الأحداث بسرعة مع تدخل عناصر التدخل السريع وإلقاء القبض على 6 طلبة ، 4 ذكور وطالبتان تم اخلاء سبيلهما واحتفظ بالذكور رهن الاعتقال.

ووجهت للطلبة الاربعة تهما ثقيلة بعدما قرر قاضي التحقيق متابعتهم في حالة اعتقال من أجل تكوين عصابة اجرامية واحتجاز شخص دون اذن من السلطات العمومية والقيام باعمال تدخل ضمن اختصاص السلطات والسب والقدف والتظاهر دون ترخيص والحكم عليهم بثلاث سنوات سجنا نافذا مع الغرامة .

وخلال التحقيق صدرت مذكرة اعتقال في حق 17 طالبا آخرين على ذمة نفس القضية واعتبروا في حالة فرار مع انهم ، حسب مصادر طلابية ، كانوا يواصلون حياتهم الاجتماعية والجامعية بشكل طبيعي .

ليتم اعتقال الطالب منير محراش في وقت لاحق من محاكمة المعتقلين الأربعة ويرتفع  عدد الطلبة المعتقلين على خلفية أحداث الحي الجامعي  إلى خمس معتقلين  .