-- -
--.

قضاة يفتحصون صفقات ومالية جماعة بني تسيريس بإقليم سيدي بنور

قضاة يفتحصون صفقات ومالية جماعة بني تسيريس بإقليم سيدي بنور

حل قضاة المجلس الأعلى للحسابات بجماعة بني تسيريس بإقليم سيدي بنور لافتحاص ماليتها وميفية ابرام الصفقات التي تثنف ضمن الصفقات والمشاريع المتعثرة بالجماعة.

جاءت زيارة قضاة مجلس ادريس جطو لهذه الجماعة الترابية بناء على رسائل وشكايات تقدم بها عدد من المستشارين الجماعيين ومؤسيات المحتمع المدني إلى كل من رئيس المجلس الأعلى للحسابات ادريس جطو ووزير الداخلية .

وكان نائبين للرئيس تقدما بشكاية إلى الوكيل العام لدى محكمة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء وجهوا فيها اتهامات ثقيلة للرئيس تتعلق باختلالات وتلاعبات مالية شابت صفقات عمومية واستغلال للنفود وهي الشكاية التي صدر في شأنها أمر بفتح تحقيق حول ما ورد فيها حيث جرى الاستماع لرئيس المجلس .

وقالت مصادر من عين المكان أن القضاة حلوا بالجماعة الترابية بني تسيريس قبل الأسبوع الجاري وطالبوا بوضع عدد من الملفات والوثائق رهن إشارتهم اشتغلوا عليها طيلة الأسبوع الجاري.

هذا ولم ترشح لحد الساعة أية معلومات عن نتائج البحث والتحقيق الذي يحاط بسرية ثامة اذ سيرفع القضاة تقاريرهم إلى المجلس ليبث في مصير كل من تبث تورطهم في اية تلاعبات او تصرف غير قانوني في المال العام.

ويذكر ان جماعة بني تسيريس عاشت خلال السنتين الأخيرتين على صفيح ساخن بسبب شد الحبل بين الرئيس والمعارضة التي تصدت لمظاهر الريع وحالات التنافي لذى بعض المتتخبين المستفيدين من امتيازات جماعية من جهة وبينه وبعض نوابه الذين انتفضوا ضد سياسة الاقصاء والانفراد بالقرارات..

شارك برأيك وأضف تعليق

أخر الأخبار

جميع الحقوق محفوظة 2019 ©