Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخر تحديث : الأربعاء 31 يوليوز 2019 - 9:21 مساءً

الرباط .. أسرة الأمن الوطني تحتفي بأبنائها المتفوقين في اختبارات البكالوريا

بتاريخ 31 يوليو, 2019
الرباط .. أسرة الأمن الوطني تحتفي بأبنائها المتفوقين في اختبارات البكالوريا

نظمت مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، اليوم الأربعاء بالرباط، حفل تميز على شرف الطلبة المتفوقين والمتفوقات الحاصلين على شهادة البكالوريا برسم السنة الدراسية 2018-2019.

وشكلت هذه المبادرة، التي استفاد منها 31 تلميذا وتلميذة من أبناء الأسرة الأمنية، لحظة امتنان وعرفان للمتوجين والمتوجات اعترافا بالمجهودات التي بذلوها طيلة الموسم الدراسي، وتثمينا لمجهودات وتضحيات آبائهم في سبيل تحصيل نتائج مشرفة ومتميزة.

وفي كلمة بالمناسبة، قال مدير المؤسسة، السيد محمد بن أحد، إن تنظيم هذا الحفل، في نسخته الثانية، نابع من إيمان المديرية العامة للأمن الوطني بأهمية التشجيع على التحصيل الدراسي والتميز والتفوق، وإذكاء روح التنافس الشريف الذي يعتبر من أسس المواطنة الحقة.

وأضاف أن هذا الحفل يشكل لحظة احتفاء بالمتفوقين والمتفوقات، وغرس قيم التفوق في نفوسهم، وتثمين لمجهودات الأسر التي حرصت على تفوق أبنائها، لأن “تفوق الأنباء ما هو إلا ثمرة يقطفها أولياء الأمور مقابل عطائهم وتضحياتهم النابعة من إحساسهم بالواجب الوطني والاجتماعي والأسري”.

وبعد أن ذكر بأن هذا اللقاء يتزامن مع الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، دعا السيد بن أحد المتوجين والمتوجات إلى بذل مزيد الجهد في المسيرة الدراسية، حتى “يكونوا من سواعد هذا الوطن الذي هو في أمس الحاجة إلى طاقات وكفاءات شبابه لتحقيق مزيد من الرقي والتقدم”.

من جهتهم، عبر الطلبة المتوجون عن امتناهم لهذه المبادرة التي اعتبروها “تشجيعا لهم ودعما وسندا لآبائهم”، مؤكدين عزمهم على السير في درب الاجتهاد والمثابرة لبلوغ أعلى المراتب.

وقد تخلل هذا الحفل، الذي تم خلاله توزيع جوائز تقديرية على المتفوقين والمتفوقات من مختلف الشعب الأدبية والعلمية والتقنية، تقديم وصلات موسيقية وعروض كوميدية.

يذكر أن حفل التميز، الذي تنظمه المديرية العامة للأمن الوطني عبر ربوع المملكة، أضحى تقليدا سنويا باعتباره لبنة أساسية في أفق بلورة وتطوير ومأسسة آلية تشجيع التميز لدى أبناء موظفي الأمن الوطني، وجعلهم في صلب برامج المؤسسات الاجتماعية والتربوية.