-- -
--.

برلماني البيجيدي يسائل وزير الداخلية عن مصادر تمويل الأوراش التطوعية وناشطون ينبشون خلفه

برلماني البيجيدي يسائل وزير الداخلية عن مصادر تمويل الأوراش التطوعية وناشطون ينبشون خلفه

طالب البرلماني البيجيديست الذي هاجم المتطوعات البلجيكيات وزير الداخلية بالكشف عن حجم وطبيعة الأوراش التي ينجزها أو يشرف عليها أجانب في المغرب.

كما طالب ، في سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية بالكشف عن توزيعها الجغرافي والنوعي وصادر تمويلها ومساطر الترخيص لها وآليات تتبعها والتأكد من سلامة قصدها وإنسانيتها.

وقد تداول الناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي نص السؤال الكتابي مرفوقا بتعليقات طغى عليها الطابع التهكمي والساخر من مواقف البرلماني المثيرة للجدل.

بالموازاة مع تداول نص السؤال الكتابي ، انتشرت صور أخرى تنقل الوضع المزري للمنطقة المستهدفة بالورش التطوعي وصعوبة الحياة فيها خلال الفصول الأربعة متسائلين عن الانجازات التي حققها البرلماني للساكنة بعدما أسس سنة 2009 جمعية بمسقط رأسه تاورضة بإقليم تاونات قال عنها أنها ستفك العزلة عن القرية ، وجعلها تستفيد من المال العام دون ان تحقق أيا من مشاريعها غير تسوير المسجد.

وقد استغرب آخرون لموقف هذا البرلماني من المتطوعات البلجيكيات واتهمهن بنشر العري والتشجيع عليه وإشاعة التغريب وهو رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الكندية .

شارك برأيك وأضف تعليق

أخر الأخبار

جميع الحقوق محفوظة 2019 ©