-- -
--.

عين على الازدحام داخل مركز سيدي اسماعيل

عين على الازدحام داخل مركز سيدي اسماعيل

متابعة : ابو زهير

الداخل والخارج مفقود، هكذا علق احدهم على صور حية من مشهد يومي تعيشه زاوية سيدي اسماعيل من مدة طويلة، المحاصرة بالتهميش والاقصاء في زمن الاحتلال والسياسة الضيقة للمنتخبين ناهيك عن المصادرة الثقافية لكل القيم والنداءات الهادفة والحاملة لمشعل التغيير عكس المناطق التي تعرف تنمية فعلية وفاعلة ..
الى ذلك، فما زال الوضع على ما هو عليه ويحتاج الى حلول ناجعة رغم الملتمسات والنداءات المتكررة في هذا الشأن مما يجعل القرية ارضية خصبة لكل عشوائية ولا نظام تسهم بطريقة مباشرة او غيرها بارتفاع ضحايا حوادث السير التي ترتفع ابان كل نهاية أسبوع او عطلة..
فهل ستظل القرية مسرحا وعرضة للتشويه والحصار، سؤال وجهته الفعاليات الى المسؤوليين وعلى رأسهم السيد العامل، لأنه عاين المشكل في زياراته المتكررة للمنطقة واجتماعه بالمنتخبين مؤخرا، في انتظار استثمار أفكار وتصورات مثل خلق مدار خارجي يربط المنطقة بطريق سيدي بنور الجديدة وآخر بطريق الزمامرة الجديدة، للحد من ضغط الازدحام الذي يعرفه المركز والاكتظاظ وسوء التنظيم وضرورة خلق محطات لوقوف الحافلات وسيارات الأجرة واصلاح ممر المركز بتوسعة المدخل الرئيسي مع مراعاة جمالية المعمار وعلامات المرور والاشارات الضوئية لتنظيم السير والمرور خدمة للمواطنين ابناء القرية ولزوارها العابرين .

شارك برأيك وأضف تعليق

أخر الأخبار

جميع الحقوق محفوظة 2019 ©