أخر تحديث : الثلاثاء 3 شتنبر 2019 - 10:32 مساءً

عامل إقليم الجديدة يتراس لقاء تواصليا استعدادا للدخول المدرسي الجديد

بتاريخ 3 سبتمبر , 2019
عامل إقليم الجديدة يتراس لقاء تواصليا استعدادا للدخول المدرسي الجديد

ترأس عامل إقليم الجديدة السيد محمد أمين الكروج بعد زوال اليوم لقاء تواصليا إخبارا حول الدجول المدرسي الجديد للموسم 2019 – 2020 خصص لتقاسم الالمعطيات وإشراك كل الفرقاء في الغستعدادات الجارية لإنجاح الدخول المدرسي .

حضر هذا اللقاء الكاتب العام لعمالة إقليم الجديدة ورئيس المجلس الإقليمي ، رئيس المجلس الحضري لبلدية الجديدة ، رئيس جامعة شعيب الدكالي رؤساء الجماعات الترابية ، وممثلي النقابات والجمعيات المهنية وجمعيات الآباء ..

استهل عامل الإقليم هذا اللقاء باستعراض أبرز المحطات التي مر بها الإستعداد للدخول المدرسي الجديد منذ نهاية السنة الدراسية المنقضية معززا عرضه بأرقام وإحصائيات حول البنيات التحثية لقطاع التربية والتعليم بكل مراحله ، الأولي ، الإبتدائي والثانوي الإعدادي والتأهيلي وكذا التطور الذي تعرفه الموارد البشرية التربوية في افق القضاء على الإكتظاظ المدرسي .

كما نوه بالتضحيات التي يبدها نساء ورجال التعليم في سبيل النهوض بالمنظومة التعليمية التعلمية والرقي بها على كافة النواحي خاصة الإسهام القيم في تفعيل وتنزيل مضامين الحياذ المدرسية بالإشراف على مختلف الأنشطة المدرسية الرياضية والتربوية والفنية .

ومن جهته قدم المدير الإقليمي للتربية والتعليم بإقليم الجديدة السيد عبد اللطيف شوقي عرضا دقيقا ومفصلا حول الدخول المدرسي مستعرضا لأبرز التدابير والمشاريع التي تعزز مسار القطاع بالإقليم مؤدا أن كل التدابير تم اتخاذها تحث إشراف السيد عامل إقليم الجديدة الذي يولي اهتمام خاصل لهذا القطاع وانسجاما مع التوديهات الملكية والسامية والإستراتيجية الحكومية .

هذا وقد قدم السيد المدير الإقليمي أرقاما تخص الدخول المدرسي الذي ستكون انطلاقته الفعلية يوم الخميس المقبل والذي ستلتحق بموجبه 211866 تلميذة وتلميذ بمؤسساتهم التعليمية موزعين على 207 مؤسسة بمختلف الاسلاك التعليمية .

وأوضح المدير الإقليمي قائلا أن البنيات التحثية للمؤسسات التعليمية قد تعززت بإحداث 218 حجرة دراسية منها 162 حجرة في إطار التوسيع و 56 حجرة دراسية في إطار تعويض المفكك فضلا عن تأهيل عدد من المؤسسات التعليمية بالإقليم ، صباغات وتجميل الفضاءات وربط بشبكة الماء الصالح للشرب والإنارة .

وعلى مستوي التعليم الأولي ، سيتم فتح أكثر من 200 قسم جديد بالإقليم لاستقبال المستفيدات والمستفيدين بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعدد من الشركاء بتكلفة مالية وصلت نسبة تغطيتها إلى 62% .

أما عن الدعم المدرسي ، فقد قال السيد شوقي أن عدد المستفيدين حوالي 123772 تلميذة وتلميذا من برنامج المبادرة الملكية ” مليون محفظة ” ، وتقوية أسطول النقل المدرسي حيث فاق عدد المسفيدين 12350 مستفيدة ومستفيد ، واستفادة 72400 تلميذ من برنامج تيسير بمختلف الجماعات الترابية لإقليم الجديدة .

وقد تخلل هذا اللقاء نقاش مستفيض هم مختلف مناحي وجوانب الموضوع وتناول أم القضايا التي من شأنها الإسهام في إنجاح الدخول المدرسي والرفع من مردودية المدرسة العمومية والنهوض بها .