أخر تحديث : الخميس 19 شتنبر 2019 - 11:23 مساءً

إيداع ضابط أمن السجن المحلي سيدي موسى بالجديدة على خلفية وفاة المواطن الذي كان تحث تدابير الحراسة النظرية

بتاريخ 19 سبتمبر , 2019
إيداع ضابط أمن السجن المحلي سيدي موسى بالجديدة على خلفية وفاة المواطن الذي كان تحث تدابير الحراسة النظرية

أمر الوكيل العام للملك لدى المحكمة الاستئناف بالجديدة اليوم ، الخميس 19 شتنبر الجاري ، بإحالة ضابط أمن بالهيئة الحضرية للأمن الإقليمي بالجديدة على قاضي التحقيق على ضوء نتائج التشريح الطبي الذي خضع له الهالك ” أيوب ” الذي كان رهن تجدابير الحراسة النظرية .

وضع الضابط الموقوف تحث تدابير السجن الإحتياطي بالسجن المدني سيدي موسى بالجديدة تمهيدا لمثوله أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الإستئناف بالجديدة لتعميق البحث من أجل الضرب والجرح المفضيين للموت دون نية إحداثه .

هذا وقد علم من مصادر متطابقة أن الوكيل العام للملك لدى المحكمة الاستئناف بالجديدة قرر متابعة مقدم شرطة بالهيئة الحضرية لأمن الجديدة مع منعه من إمكانية مغادرة التراب الوطني على ذهة نفس القضية .

وكانت قضية المواطن المسمى قيد حياته ” أيوب عين ” قد استأثرت باهتمام الرأي العام الوطني بعد وفاته الغامضة حينما كان رهن تدابير الحراسة النظرية بعدما تم توقيفه بناء على مكالة هاتفية من الطبيب المداوم بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بدعوى إثارة الفوضى وإهانة الهيئة الطبية .

بينما كان الفقيد تحث تدابير الحراسة النظرية ، تأزمت حالته الصحية لكونه مصاب ب ” الضيقة ” ضيق في التنفس المزمن ،  ليتم نقله من جديد إلى المستشفى الإقليمي حيث قضى نحبه .

وبأمر من الوكيل العام للملك لدى المحكمة الاستئناف بالجديدة تم تشريح جثة الفقيد قبل مواراتها الثرى من أجل تحديد أسباب وظروف الوفاة .

هذا وقد نظتم ثلاث منظمات حقوقية مساء يوم أمس الأربعاء وقفة احتجاجية لإمام مسرح عفيفي بالجديدة طالبت خلالها بالكشف عن نتائج التشريح الطبي ومحاسبة من كان أو كانوا سببا في وفاته خاصة وأنه اعتقل في المستشفى خارج الضوابط المعمول بها والتي من شأنها أن تراعي الحالة الصحية والنفسية لمرتادي المؤسسة الإستشفائية .