أخر تحديث : الخميس 19 شتنبر 2019 - 5:53 مساءً

استياء بجماعة العكاكشة بإقليم سيدي بنور بسبب إقصائها من دعم الجهة

بتاريخ 19 سبتمبر , 2019
استياء بجماعة العكاكشة بإقليم سيدي بنور بسبب إقصائها من دعم الجهة

استياء وحيرة بين ساكنة جماعة العكاكشة بإقليم سيدي بنور ، من أفقر الجماعات ، جراء ما وصفته فعاليات المجتمع المدني بالحيف والغبن الذان تعرضت لهما إثر إقصائها وتجاهلها من قبل جهة الدار البيضاء سطات خلال عملية توزيع معدات وآليات على بعض الجماعات الترابية التابعة للجهة .

يتخوف  الفاعلون المحليون أن يكون هذا الإقصاء بدافع تصفية حسابات سياسية أو الإنتقام من الساكنة على اختياراتها في الإنتخابات الأخيرة واعتماد نهج الولاءات في تقديم الدعم المالي والعيني للجماعات ، وتكون الجماعات المستفيدة بناء على هذا النهج هي التي تكون لرؤسائها ارتباطات بمكونات مجلس الجهة .

وجدير بالذكر أن جماعة العكاكشة تسير من قبل رئيس منتخب باسم فيدرالية اليسار الديمقراطي وكان مستهدفا ، في أكثر من مناسبة ، من قبل المعارضة للإطاحة به خاصة بعد انقضاء الثلاث سنوات الأولى من ولايته حيث دعت الأغلبية إلى عقد دورة استثنائية للمصادقة على قرار يقضي بانتخاب رئيس جديد وهي المحاولة التي باءت بالفشل .

فهل يستدرك مجلس جهة الدار البيضاء سطات الوضع ويخص هذه الجماعة الفقيرة ببعض الإهتمام والدعم المالي واللوجستيكي دفعا لكل الشبهات خاصة وأن مبادرة المجلس الأخيرة تهدف إلى تعزيز أداء سياسة القرب واللامركزية، والتوزيع العادل للبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية، عبر تقسيم وظيفي للتراب، يراعي خصوصيات كل منطقة بالمجالين القروي والحضري .