أخر تحديث : السبت 21 شتنبر 2019 - 12:24 مساءً

ردا على قرار متابعة أستاذة.. حملة لتعرية واقع الحجرات الدراسية في المغرب

بتاريخ 21 سبتمبر , 2019
ردا على قرار متابعة أستاذة.. حملة لتعرية واقع الحجرات الدراسية في المغرب

عبد الباسط أبو زهراء/ الجديدة.

على إثر انتشار شريط فيديو الذي قامت أستاذة بتصويره يبين فظاعة مشهد إحدى المؤسسات التعليمية بسيدي قاسم، وسرعان ما انتشر هذا الشريط كالنار في الهشيم .

غير أن كشف المستور هذه المرة تم بالصوت والصورة من إحدى الوحدات المدرسية الغير مؤهلة بالمنطقة السالفة الذكر، في الوقت الذي قدم فيه المجلس الأعلى للحسابات الخروقات التي شابت مختلف القطاعات وعلى رأسها قطاع التعليم بالمغرب .

لكن المفاجأة الكبرى كانت من زملائها المتعاقدين، في خطوة غير مسبوقة شهد الأستاذ (م. ح) الذي يشتغل كمساعد للمدير، وأستاذين ( ه. ح). ( م. م) وهم أساتذة متعاقدون، ضد زميلتهم التي كشفت النقاب عن واقع الحجرات الدراسية، فقوبلت برد مباغث عبر الندوة الصحفية التي انعقدت بالرباط لوزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، وتوعد فيها الأستاذة بالمثول أمام المجلس التأديبي، والمتابعة القضائية، مما جعل مجموعة من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يدعون إلى تسجيل أشرطة فيديو وتوثيق صور توضح بالملموس رداءة الحجرات الدراسية التي يشتغلون، أسموه بأسبوع الفضح كشكل تضامني مع زميلتهم المفروض عليها التعاقد.
هذا في سياق يعرف فيه القطاع عدة اختلالات طبعت بداية الموسم الدراسي سواء على مستوى تدبير برنامج مليون محفظة، أو الفائض في الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية كشكل احتياطي تحسبا لأي خطوة احتجاجية غير مسبوقة.