أخر تحديث : الإثنين 30 شتنبر 2019 - 12:00 مساءً

من يوقف مسلسل الانتقام الذي ينهجه عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي

بتاريخ 30 سبتمبر , 2019
من يوقف مسلسل الانتقام الذي ينهجه عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي

طالب الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي التراجع عن قراره حرمان طلبة شعبة ماستر “رياضيات ونمذجة” من حقهم الدستوري في متابعة دراستهم خاصة بعد ثبوت اجتيازهم لمباراة الولوج بنجاح.

وأكدت الرابطة المغربية في بيان استنكاري صادر عنها ، توصلت ” الجديدة اليوم ” بنسخة منه ، على الدعوة التي أطلقناها في بياننا السابق، بخصوص عقد لقاء يجمع فعاليات المدينة حول الكلية المتعددة التخصصات في القريب العاجل إصراره الاكيد على الوقوف في وجه ممارسات هذا العميد والذهاب بعيدا في فضحها.

وقالت الرابطة في بيانها انها توصلت بطلب مؤازرة مذيل بتوقيع سبعة عشر من الطلبة ممن اجتازوا بنجاح مباراة الولوج لماستر “رياضيات ونمذجة” يشتكون عدم تمكينهم من التسجيل، وعزم عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي إغلاق هذا المسلك، بدعوى أن عدد الناجحين المتقدمين لاجتياز مباراة الولوج غير كاف، الشيء الذي يفنده الطلبة في كتاب المؤازرة الموجه للرابطة مشفوعا بمجموعة من المرفقات..
واذ نعتبر في الفرع هذا القرار، هو حلقة جديدة من سلسلة القرارات الانتقامية التي طالت هذه الكلية بمكوناتها، خاصة الطلبة والأساتذة، مما يؤكد مرة أخرى و بما لا يدع مجالا للشك، أن هذا العميد مصر على معاكسة الارادة المحلية لساكنة إقليم أسفي عبر الاجهاز على حلمها المشروع في الحصول على وجهة جامعية ذات جاذبية تليق باسم حاضرة المحيط، وذلك عبر ضربه كل نقاط جذب هذه الكلية والتي أصبحت في عهده مثالا للتسيير العشوائي والارتجالي.
وأكدت  الرابطة عزمها مراسلة كل الجهات المسؤولة محليا ووطنيا لصون حق هؤلاء الطلبة، من شطط قرارات هذا العميد..
ومساندتها طلبة شعبة “رياضيات ونمذجة” خاصة وكل الطلبة المتضررين عامة، في أي خطوة نضالية يرونها مناسبة للحفاظ على مكتسباتهم و المطالبة بحقوقهم…
الإمضاء