أخر تحديث : السبت 12 أكتوبر 2019 - 9:47 مساءً

رضوان خديد يوقع مؤلفه الجديد “المتاحف وأفكار النهضة ” في المعهد الفرنسي بالجديدة

بتاريخ 12 أكتوبر, 2019
رضوان خديد يوقع مؤلفه الجديد “المتاحف وأفكار النهضة ” في المعهد الفرنسي بالجديدة

متابعة : عزالدين ماعزي

بالمعهد الفرنسي بالجديدة عشية أول أمس الخميس 10 أكتوبر الجاري وبحضور مكثف لطلبة واساتذة واصدقاء المؤلف، قدم، الباحث سعيد الوكيلي المؤلف رضوان خديد بلغة موليير على أنه كاتب متعدد، شاعر وباحث انتربولوجي وفنان تشكيلي .

صدرت له اربع مؤلفات مقسمة بين الشعر والبحث الاركيولوجي، واعطى الكلمة للباحث في التاريخ ذ.أحمد المكاوي الذي قدّم تعريفا وجردا لما يتضمنه الكتاب المرجع المهم في ” المتاحف وأفكار النهضة ” الاكتشاف والانتكاس، رحالون مشارقة ومغاربة في المتاحف الاوربية من القرن 17 الى بداية القرن 20م.

ويتكون الكتاب من مقدمة مهمة، وابواب عن المتحف والنهضة الاوربية والعربية الاسلامية والقوة وفكرة الجمال والمتحف كعلم وسؤال الجغرافية الثقافية بثلاثة فصول ..وخاتمة عامة وببلوغرافيا…، مشيرا الى قيمة المراجع التي اعتمدها الكاتب ، متسائلا هل المتاحف لها طابع نخبوي ؟ وارتباطها بقضايا السياسة والفكر وباي طريقة يتم انشاء المتاحف اليوم ..؟ وأن العنوان، عنوان طويل تحايل فيه المؤلف على القارئ وعن تحديد الاطار الزمني هو تحديد لنوع المتون وان الاشكالية الكبرى للبحث هو الاطار الزمني وأنه يكون خادعا للمتلقي .

وفيه اشارات مهمة جدا حول مفهوم النهضة عند العرب وتحديد العلاقات التي عرفها المتحف في المغرب ..مع الاشارة الى انه لا يمكن قراءة الكتاب الجديد بمعزل عن الكتاب الاخر السابق ” المتحف والمتحفية ”
في كلمة ذ. رضوان خديد شرح بتفصيل كلمة متحف كرؤيا للتاريخ وللابداع وأن الكتابة تمرين لعبي…
وفتح باب النقاش والحوار المفتوح بينه وبين المتدخلين قبل توقيع كتابة ” المتاحف وأفكار النهضة ” الصادر عن باب الحكمة وتصميم الغلاف لأحمد البقالي .