أخر تحديث : الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 2:38 مساءً

تردي الخدمات الصحية تخرج ساكنة الزمامر للاحتجاج أمام المستشفى المحلي

بتاريخ 21 أكتوبر, 2019
تردي الخدمات الصحية تخرج ساكنة الزمامر للاحتجاج أمام المستشفى المحلي

نفذت ساكنة الزمامرة والجماعات الترابية المحيطة بها صباح اليوم الاتنين 21 أكتوبر الجاري وقفة احتجاجية أمام المستشفى المحلي بالزمامرة للمطالبة بتحسين الخدمات الإستشفائية بالمؤسسة .

وكانت  فعاليات وتنظيمات محلية بمدينة الزمامرة دعت في بيان لها إلى تنظيم وقفة إحتجاجية أمام المستشفى المحلي بالزمامرة احتجاجا ضد تدني الخدمات الصحية والنقص المهول في الموارد البشرية وتوجيه المرتفيقين إلى الميتشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة.

وكانت فعاليات محلية قد حضرت أشغال لقاء حول الوضع الصحي بالمدينة استجابة إلى دعوات صادرة عن ناشطين فايسبوكيين ليسفر هذا اللقاء على تشكيل لجنة محلية تتمثل فيها بعض التنظيمات والفعاليات المحلية التي ستتابع التحضير والإعداد القبلي وطذا تطورات هذه المحطة الإحتجاجية .

هذا وردد المحتجون شعارات منددة بالوضع الصحي في المدينة وتجاهل المسؤولين لمطالب الساكنة وطالبوا بتجويد الخدمات الإستشفائية في المستشفى المحلي وتوفير الأطر التجهيزات الضرورية .

كما هددت الفعاليات والهيئات المشاركة في الوقفة باستمرار الاحتجاج مع التصعيد إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه رالتمادي في الاستهتار بصحة وأرواح الأبرياء.