أخر تحديث : الإثنين 28 أكتوبر 2019 - 10:15 مساءً

الحزب الاشتراكي الموحد بالزمامرة يندد بتردي الأوضاع الإجتماعية والإقتصاديو والثقافية بالمدينة

بتاريخ 28 أكتوبر, 2019
الحزب الاشتراكي الموحد بالزمامرة يندد بتردي الأوضاع الإجتماعية والإقتصاديو والثقافية بالمدينة

ندد المكتب المحلي لفرع الحزب الإشتراكي الموحد بالزمامرة باستمرار معاناة السكان جراء الانتشار المهول للأزبال ، و ضعف الإنارة العمومية ، و انتشار الحفر خاصة بحي السلام ، و استفحال ظاهرة الكلاب الضالة و الحالة المزرية للسوق الأسبوعي .
وطالب في بيان ساجر اجتماعه الإستثنائي المنعقد يوم أمس الأحد 27 اكتوبر الجاري ، بإحداث نواة جامعية ومركز للتكوين المهني بالزمامرة ، لتكوين و تأهيل شبابها لسوق الشغل ، كما يجدد دعوته لفتح دار الثقافة لكل المواطنات و المواطنين و هيئات المجتمع المدني .

كما ندد الحزب بالوضع الكارثي للمستشفى المحلي للزمامرة ، و يطالب المسؤولين بإعادة تجهيزه بالمعدات و الأطر اللازمة ، و يحيي عاليا الساكنة و الفعاليات و مناضلي حزبنا الذين خرجوا للتعبير عن استيائهم من تردي الخدمات بهذا المستشفى .

واستنكر غلاء فواتير الكهرباء و الانقطاع المتكرر له ، و رداءة المياه التي لم تعد صالحة للشرب ، و يعلن عزمه التصدي بقوة لهذا الظلم الذي يتعرض له المواطنات و المواطنون من طرف المكتب الوطني للكهرباء و وكالة توزيع الماء.

هذا وضمن بيانه الموجه إلى الراي العام المحلي والوطني مجموعة من المطالب الإجتماعية والإقتصادية  مثل توفير الأمن في المدينة ، خصوصا أمام المؤسسات التعليمية ، التوزيع الشفاف للمنح من طرف المجلس الجماعي على الجمعيات الجادة ، و يشجب بشدة توزيعه بمنطق الزبونية و المحسوبية وإحداث نواة جامعية ومركز للتكوين المهني بالزمامرة ، لتكوين و تأهيل شبابها لسوق الشغل ، كما يجدد دعوته لفتح دار الثقافة لكل المواطنات و المواطنين و هيئات المجتمع المدني .

وخنم البيان بدعوة جميع أبناء المدينة الشرفاء الى الوحدة و التضامن ، لإعادة الاعتبار للمدينة و سكانها ، معلنا ترحيبه بأي مبادرة سياسية نضالية هدفها خدمة الناس و رفع الظلم عنهم و تنمية مدينتنا .