أخر تحديث : الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 - 10:35 مساءً

الشركة الإسبانية”سيبسا” ” Cepsa” تستعد لبناء محطة تخزين بميناء الجرف الأصفر بالجديدة

بتاريخ 29 أكتوبر, 2019
الشركة الإسبانية”سيبسا” ” Cepsa” تستعد لبناء محطة تخزين بميناء الجرف الأصفر بالجديدة

المصطفى دلدو

تعتزم مجموعة “سيبسا” ” Cepsa” الاسبانية، ذات التخصص في مجال توزيع المحروقات، إطلاق شبكة لتوزيع وبيع المحروقات بالمغرب. ويدخل هذا ضمن استراتيجية توسع جديدة تنهجها الشركة لتشمل أيضا دولا أخرى كالمكسيك.
وفي هذا الصدد تعتبر شركة “سيبسا” المغرب وجهة مثالية للتوسع خارج حدود إسبانيا، وفق صحيفة إلباييس الإسبانية، كما أن ارتفاع الطلب على المواد البترولية أصبح ملحا..
وحسب بعض المعطيات فإن العملاق الدولي “الشركة الإسبانية للبترول”، المعروفة اختصارا ب”سيبسا”، وبعد حصلها على الضوء الأخضر من الحكومتين المغربية والإسبانية، إلى جانب الإمارات، التي تمتلك أغلبية أسهم الشركة، وأمريكا بدرجة أقل، دخلت على خط سوق المحروقات بالمغرب بكل قواها..
والدخول للسوق المغربية اعتمد قناة مشروع مشترك مع “هولدينغ الدرهم”، حيت تصل قيمته إلى 120 مليون يورو، بنسبة 50 %لكل طرف.. كما أن الشركة الإسبانية تخطط لبناء محطة تخزين في ميناء الجرف الأًصفر، لبلوغ الهدف المرتقب بناء 100 محطة خلال الخمس سنوات المقبلة، ما يمثل 4 %، حسب وكالة يوروبا بريس..
وهذا المشروع المشترك، الذي وصف ب “العملاق”، دفع بالمتسائل إلى تساؤلات عميقة: هل استنجد هولدينغ الملياردير الصحراوي الدرهم بالشركة الإسبانية لتعزيز حضوره في السوق المغربية، أم أن هذه الشركة، التي تتحكم فيها الإمارات، اعتمدت الهولدينغ الصحراوي المتواجد بالسوق المغربية، للاستغلال المباشرة للبنيات التحتية المملوكة له، أي الهولدينغ الصحراوي، وتجنب بعض المساطر البيروقراطية!!
وقد يخلق هذا الإطار للمشروع المشترك هدفا أسمى يندرج في استنبات تنافسية حرة بسوق المحروقات المغربية، التي مازالت تحتكرها شركات بعينها(!!)
وفي الإطار ذاته، أوضحت الشركة الإسبانية أنها افتتحت شبكة من محطات المحروقات في المغرب.. إنها خطوة إلى الأمام في التوسع الدولي للشركة في سوق الطاقة.. وتعزيز نموذج أعمالهما المتكامل.. وتابعت: « ..أن الشركتين ستشتغلان في المغرب من خلال مشروع مشترك، حيث تسهم كل منهما بنسبة 50 %..». و «.. أن هولدينغ الدرهم سيساهم بمعرفته بالبلد الذي ينشط فيه منذ 50 عاما.. ». «.. فيما تقدم Cepsa علامتها التجارية ونموذجها الناجح في إسبانيا والبرتغال، باقتراح يؤسس على جودة المنتجات وخدمة الزبناء وعلى 90 سنة من التجربة في القطاع.. ».
ومن خلال كلمته، قال المدير التجاري للشركة الإسبانية، السيد ألفارو دياز بليد: «.. نحن نتطلع إلى هذا المشروع الجديد المشترك مع “هولدينغ الدرهم” قرب المصافي.. وتجربتنا الواسعة تتيح لنا دخول هذا السوق المتنامي بطريقة قوية.. نأمل أن نواصل تطوير نشاطنا.. ».
أما رئيس شركة “هولدينغ الدرهم” السيد دحمان الدرهم فقال: «.. إن هذا التحالف هو جزء من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب وإسبانيا، التي بدأها الملك محمد السادس.. ».