أخر تحديث : الثلاثاء 5 نونبر 2019 - 12:37 مساءً

كلية الحقوق بالدار البيضاء على صفيح ساخن وموظف يكشف المستور

بتاريخ 5 نوفمبر, 2019
كلية الحقوق بالدار البيضاء على صفيح ساخن وموظف يكشف المستور

تعيش كلية الحقوق بمدينة الدار البيضاء على صفيح ساخن، بسبب الصراعات التي طفت على السطح بين مختلف مكونات المؤسسة الجامعية من جهة وعميدها من جهة تانية.

وتحدث أحد العاملين في كلية الحقوق بالدار البيضاء ، في تدوينة له على حسابه في شبكات التواصل الاجتماعي فايس بوك عما مجموعه  11 شكاية ضد الإدارة تهم ما وصفها في تدوينته ب ” إختلالات تسييرية وتدبيرية”، وأخرى تتعلق بطريقة انتخاب رؤساء الشعب، لكن جامعة  الحسن الثاني بالدارالبيضاء لم تحرك ساكنا اتجاه كل هذه الشكايات وما تضمنته من معطيات.

هذا وعزز تدوينته بمجموعة من الصور الفوتوغرافية التي توثق لواقع كال البنيات التحثية وفضاءات الكلية وبعض مرافقها الحيوية مشيرا إلى كونها فيض من غيض.

وقد عبر متتبعون وأكاديميون عن امتعاضهم من تغاضي الجهات المتدخلة عن هذه المشاكل وعدم الانكباب على معالجتها بما يضمن للمؤسسة الجامعية مكانتها ومصداقيتها وسمعة تلتحصيل العلمي في المغرب.