أخر تحديث : الثلاثاء 5 نونبر 2019 - 12:58 مساءً

8 سنوات سجنا لنصابين يبيعان قطع ” لويز ” الذهبية مزورة بإقليم الجديدة

بتاريخ 5 نوفمبر, 2019
8 سنوات سجنا لنصابين يبيعان قطع ” لويز ” الذهبية مزورة بإقليم الجديدة

أحمد سكاب

 

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، الأربعاء الماضي، متهمين بالنصب، وحكمت عليهما بأربع سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهما، بعد متابعتهما في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك بجنحة النصب. وجاء إيقاف المتهمين إثر شكاية تقدم بها ضحية بأزمور، أفاد فيها أن المتهمين سلباه 16 مليونا، بعدما أوهماه أنهما يتحوزان على عملات ذهبية نادرة ومجوهرات.
ونهج المتهمان، البالغان من العمر 39 سنة و45، وهما من ذوي السوابق في النصب، أسلوبا إجراميا يتمثل في ادعاء توفرهما على عملات أثرية مصنوعة من الذهب، حصلا عليها أثناء التنقيب عن الآثار بالاستعانة بقدرات غيبية خارقة، كما يزعمان أنهما يرغبان في تفويتها بأثمان تقل عن قيمتها الحقيقية.
ويعرض المتهمان على الضحية قطعة واحدة من المجوهرات المعروفة شعبيا ب” اللويز” على أساس أنها عينة من ضمن القطع الأثرية المعروضة للبيع، وخلال تنفيذ هذه المعاملة المشوبة بالتدليس والاحتيال، يسلم المشتبه فيهما للضحية مجموعة من العملات المقلدة والقطع المزيفة ويتسلمان مبالغ مالية مهمة مقابلها، ويغادران المكان في الحين.
وتمكنت الشرطة القضائية بالبئر الجديد، من اعتقال المتهمين بعد نصب كمين لهما، وبعد تعميق البحث معها، أحالتهما على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، في حالة اعتقال بتهمة النصب والاحتيال، للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب على بعض المواطنين بالبئر الجديد وأزمور وضحايا آخرين بالجديدة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية من قبل المصالح الأمنية، أسفرت عن العثور بحوزة المشتبه فيهما على كمية من عملات مزيفة مصنوعة من معدن أصفر، قدر مجموع وزنها بكيلوغرام و700 غرام.
وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة أمر بوضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم والاستماع إلى بعض الضحايا الذين تقدموا بشكايات في مواجهة المتهمين، للكشف عن جميع ظروف هذه القضية.