أخر تحديث : الجمعة 15 نونبر 2019 - 10:25 مساءً

الأستاذان كريم بوهلال وحميد أقصبي يمثلان مديريتي التعليم بالجديدة وسيدي بنور في ملتقى الأساتذة المبدعين

بتاريخ 15 نوفمبر, 2019
الأستاذان كريم بوهلال وحميد أقصبي يمثلان مديريتي التعليم بالجديدة وسيدي بنور في ملتقى الأساتذة المبدعين

مثل الأستاذان المبدعان كريم بوهلال وحميد أقصبي  مديريتي  التعليم بالجديدة وسيدي بنور في الذكرى الخامسة عشر للمسابقة الدولية الخاصة بالتجديد والإبداع في مجال تطوير الاستعمالات البيداغوجية لتكنولوجيا المعلومات في الممارسات التعليمية.

شهد الملتقى مشاركة مكثفة للأساتذة المبدعين ، أزيد من مئتي أستاذة وأستاذ ،  يمثلون مختلف الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وترأس فعالياته السيد الكاتب العام بحضور شركاء الوزارة وثلة من المسؤولين المركزيين والجهويين .

ورحب الكاتب العام في كلمة ألقاها في حفل الافتتاح بالمشاركين  وعرج فيها على مختلف المنجزات التي حققتها الوزارة بمعية الاطر التربوية المبدعة في هذا المجال، وتألقهم في مختلف المنابر الدولية والجهوية والوطنية الخاصة بالتكنولوجيات التربوية من خلال الابداع والتجديد في تنويع الأساليب والمقاربات البيداغوجية الخاصة بالممارسات الصفية والاستثمار المعقلن والهادف لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. حيث أورد في فحواها مستجدات القانون الاطار 51-17(المادة 33 الخاصة بمحور “تطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم،.
بعد الكلمة الافتتاحية، قدم السيد المدير العام، لشركة مايكروسفت المغرب، كلمة ترحيبية هنأ فيها الأطر التربوية المبدعة على انخراطها الدؤوب في تملك التكنولوجيات الرقمية وتوظفيها في تجديد ممارساتهم البيداغوجية للرفع من مهارات متعلميهم معبرا على سعادته للتطور الي عرفته الرقميات في مختلف المناحي والمجالات الاجتماعية والاقتصادية والخدماتية…
تناولت بعدها السيدة مديرة برنامج “جيني” كلمة أسهبت فيها سياق الملتقى واستراتيجية الوزارة الخاصة بتنزيل مشروع تطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم ومدى أهمية تأطير ومصاحبة وتأهيل الأطر التربوية لتجويد تعلمات المتعلمين ومواكبة تطلعاتهم.