أخر تحديث : الإثنين 2 دجنبر 2019 - 3:52 مساءً

ناشطون يكونون مجموعة على شبكات التواصل تحمل اسم ” أصدقاء أطابلاس ” ويقومون بمبادرة انسانية نحوه

بتاريخ 2 ديسمبر, 2019
ناشطون يكونون مجموعة على شبكات التواصل تحمل اسم ” أصدقاء أطابلاس ” ويقومون بمبادرة انسانية نحوه

في بادرة إنسانية نادرة أقدم بعض الناشطين على تكوين مجموعة في شبكات التواصل الاجتماعي أطلقوا عليها إسم أطابلاص ” لتوفير الرعاية الانسانية والاجتماعية لهذا الشخص.

عبد الله المشهور بلقب ” أطابلاص ” أحد ابناء مدينة الجديدة عرف في سنوات ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي بحركاته المثيرة وهو يردد عبارة ” أطابلاص ” والتي تشير في اللغة الفرنسية إلى ” a ta place ” .

وكان السي عبد الله يعاني وقتها ، وما يزال ، من مرض نفسي عرضه إلى حياة التشرد رغم محاولات أسرته التي كانت تقيم في درب غلف بالجديدة لإيوائه ورعايته ، إلى أن ساءت حالته الصحية مع بداية القرن الجاري ليختفي عن الأنظار ويعتقد سكان مدينة الجديدة أنه فارق الحياة.

مجموعة أصدقاء  ” أطابلاص ” أخذت على عاتقها رعاية الرجل الذي يقيم مع زوجة أخيه في دوار الطاجين ، ضاحية الجديدة ، لتفقد حالته الصحية وظروف عيشه وتحديد حاجياته.

وقال أحد أعضاء المجموعة أن الدكتور فريد فرايجي سيقوم بفحصه، وستمكنه خديجة الشرقاوي  من كرسي متحرك ، فيما اقترح السيد مصطفى كريع على المجموعة تخصيص قدر مالي شهري لسد حاجياته .

هذا وقد وضع أعضاء المجموعة رقم الانضمام اليها عبر الواتساب أو  الراغبين في مشاركتهم هذه المبادرة والمساهمة فيها أن يتصل عبر رقم هاتف المشرف على المجموعة عبر الواتساب 0675068006 .