-- -
--.

فيدرالية جمعيات أباء وأولياء التلاميذ تساءل منظومة التربية والتكوين والسياسات العمومية للتعليم على المستوى المحلي والاقليمي‎

فيدرالية جمعيات أباء وأولياء التلاميذ تساءل منظومة التربية والتكوين والسياسات العمومية للتعليم على المستوى المحلي والاقليمي‎

عقد الفريق الفيدرالي لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ جلسة عمل يوم أول أمس الجمعة  6 دجنبر الجاري  لمساءلة منظومة التربية والتكوين والسياسات العمومية على مستوى التعليم محليا وإقليميا.

وقد اشتغل الفريق على تقييم ودراسة خلاصات اليوم التواصلي للإنصات لصوت الأمهات والآباء الذي انعقد يوم السبت 24 نونبر المنصرم  بقاعة الأكاديمية والذي تم التأكيد فيه على استمرار هدر الزمن المدرسي بتقليصه خصوصا في مادة الفرنسية ، واستمرار سيل من الشواهد الطبية بدون تعويض للزمن الدراسي المهدور .

كما أكذ فيه على استمرار الصعوبات في الحصول على الوصولات المؤقتة والنهائية لجمعيات الاباء والوقوف على البنية التحتية المتهرئة لعدد من المؤسسات والتي تتطلب تأهيلا و تدخلا عاجلا .

وفيما يخص التعليم الأولي  فقد أصر على تنزيل الأوراش والتي رغم انخراط جمعيات الآباء في هذا المشروع بروح وبمقاربة تشاركية إلا أنها تصطدم بمعيقات نأمل تجاوزها متسائلا عن مصير مشروع التعليم الأولي بحي المطار والذي كان سيكون تجربة مميزة وناجحة مفعمة بروح التطوع .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2020 ©