وفاة تلميذ في ربيعه العاشر بجماعة أولاد أحسين يعتقد أنه مصاب بالتهاب السحايا ” المينانجيت “

0

توفي صباح اليوم السبت 14 دجنبر الجاري طفل ، تلميذ يتابع دراسته بإحدى المجموعات المدرسية ، في ربيعه العاشر بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد ساعات على نقله إليه يعتقد انه مصاب بداء إلتهاب السحايا المينانجيت.

وقال مقربون من الطفل الفقيد أن أعراضا مشابهة للأعراض التي ظهرت على ابنتي عمه منتصف الشهر الماضي وتوفيت إحداهما في المستشفى الاقليمي فيما شفيت التانية وعادت إلى حياتها الطبيعية.

بهذه الوفاة ، تكون وفاة الطفل الحالة التانية في ظرف شهر بهذا الدوار التابع ترابيا للجماعة الترابية لأولاد احسين والقريب جغرافيا للجماعة الترابية مكرس بعد وفاة طفلة كانت تتابع دراستها في القسم الأول إبتدائي بإحدى المجموعات المدرسية.

وكان أحد المنتخبين الذين تتبعوا الحالة الأولى التي أحيل بسببها الأختين على المستشفى الاقليمي طالب الحهات الوصية على قطاع الصحة بضرورة مراجعة الخريطة الصحية في المنطقة والاسراع بتلقيح جميع تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بدوار الدرابلة للوقاية من الاصابة من هذا المرض والحيلولة دون انتشارها بين الساكنة.

كما حذر المستشار الجماعي السيد نور الدين بودريكة من مغبة أي تهاون أو تقاعس في معالجة الوضع واستنفار  وحدة المراقبة الوبائية التابعة لمندوبية الصحة  بإقليم الجديدة لاتخاذ المعين ومحاصرة الوباء السريع الانتشار.

يبقى أن نتساءل مع باقي الساكنة ما إذا مانت مندوبية الصحة ستتحمل مسؤوليتها كاملة تجاه ساكنة الدوار عامة وتلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة له أم ستسترخص فيهم تلقيحا يجنبهم الوفاة بهذا الداء الفتاك.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin