الخوف من انتشار عدوى ” المينانجيت ” عائلة الطفل المتوفى تطالب بالتشريح

0

طالب ذووا الطفل الذي توفي أمس بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة بإخضاع جثته للتشريح الطبي وتحديد سبب الوفاة بناء على تقرير الطبيب الذي عاينه والذي اكذ ان الوفاة غير عادية وانه مصاب بمرض خطير.

ويعتقد ان يكون الطفل ذو العشر سنوات قد توفي جراء إصابته بداء إلتهاب السحايا ” المينانجيت ” المعدي ، وطلبهم بإخضاع الجثة للتشريح يأتي من أجل اتخاذ المتعين وحماية باقي أفراد الأسرة وتلاميذ القسم الذي كان يدرس فيه من العدوى.

الطفل الضحية ابن عم طفلتين أصيبتا منتصف الشهر الماضي ” بالمينانجيت ” وقضت آحداهما ، سبع سنوات ،  نحبها في المستشفى الاقليمي.

هذا وما زالت الأسرة مرابطة في المستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة منشغلة بتعقيدات المساطر الادارية ، وما زاد من تعقيدها هو نقل الجثة الى مستودع الأموات قبل معاينتها من قبل مصالح الأمن وتحرير محضر في شأنها.

وفي انتظار تسوية الخطأ الذي وقعت فيه إدارة المستعجلات بنقل الجثة إلى مستودع الأموات قبل المعاينة الأمنية وفي انتظار نتائج التشريح الذي تطالب أسرة الفقيد تعيش ساكنة الدوارذي يتحدر من تحث رحمة الخوف من انتشار العدوى ولن يحد منها إلا بتدخل وحدة المراقبة الوبائية التابعة لمندوبية الصحة  بإقليم الجديدة .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin