-- -
--.

نقابة الموخاريق تفضح تجاوزات وخروقات المدير ألإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسيدي بنور وتعلن عن وقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل‎

نقابة الموخاريق تفضح تجاوزات وخروقات المدير ألإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسيدي بنور وتعلن عن وقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل‎

 دعت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحث لواء الإتحاد المغربي للشغل بسيدي بنور كل مناضليها ومناضلاتها  الى التعبئة الشاملة استعدادا لتنفيذ البرنامج النضالي الذي سيبتدأ بوقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية يوم الثلاثاء 17 دجنبر الجاري على الساعة الثانية عشر ظهرا.

وقالت الجانعة في بيان صادر عنها أنها المكتب الإقليمي للجامعة اجتمع ، يوم الثلاثاء 10 دجنبر الجاري بمقر الاتحاد المغربي للشغل بسيدي بنور، لمناقشة مستجدات الحقل التعليمي بالإقليم، وبعد نقاش مستفيض حول الوضعية الراهنة للمديرية الإقليمية بسيدي بنور، تم رصد العديد من الاختلالات والتجاوزات غير المسبوقة الممارسة من طرف المدير الإقليمي في ما يلي:
– إصدار تكاليف مشبوهة و إنهاؤها تحت الطلب.
– التأخر في برمجة التكوينات المستمرة للأساتذة في مستجدات المنهاج المنقح فضلا عن عدم تعميمها.
– الإرتجالية والتأخر في تنزيل المشاريع الإصلاحية الملتزم بها: ضعف تعميم التعليم الاولي وعدم إحداث مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد وعدم إحداث مسارات و تخصصات “رياضة ودراسة” وعدم توسيع شبكة المدارس الجماعاتية.
– غياب التواصل الفعال مع هيئة التدريس، وعدم عقد أي لقاء تواصلي مع هيئة الإدارة التربوية برسم الموسم الدراسي الحالي.
– احتجاز تعويضات المشاركين في عملية تصحيح مباراة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
– عدم توصل أساتذة الابتدائي بمستحقات تصحيح الامتحانات الإشهادية لدورة يونيو 2019.
– عدم توصل رؤساء المؤسسات التعليمية بمستحقات الامتحانات الإشهادية (رؤساء المراكز ورؤساء لجان التصحيح).
–إقصاء الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من مهمة المدير المساعد رغم توصل المديرية بطلباتهم للسنة الثالثة على التوالي.
– احتجاز مستحقات المديرين المساعدين بالمؤسسات الابتدائية.
– إحتجاز مستحقات الموظفين الذين أشرفوا على تنظيم مباريات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد منذ2017.
– التغاضي عن الغياب المسترسل عن العمل لبعض الموظفين المسؤولين عن الجانب المالي بالمديرية الإقليمية لغرض يفهمه أصحاب الحل والعقد.
– مهزلة عدم توفير المديرية الإقليمية للوسائل التعليمية والمعدات الديداكتيكية الضرورية لبناء التعلمات (مثلث، مسطرة، أقلام لبدية غير كافية مما يدفع الأساتذة إلى شرائها من مالهم الخاص، الطباشير الملون، السبورات البيضاء…).
–عدم التجاوب أو الرد على مراسلات وتظلمات الأطر الإدارية والتربوية: الطعن في نقطة التفتيش والمطالبة بتفتيش مضاد ب: م/م أولاد بن الشاوي لأستاذ تم تقليص نقطته من 18 إلى 08، تظلم حارس عام بالثانوية التأهيلية عمر بن عبد العزيز، مراسلات المديرين (م/م المودنين، م/م الفلالحة، إعدادية مولاي اسماعيل …).
– إقصاء هيئة الادارة التربوية وعدم إشراكها في تدبير مختلف محطات الدخول المدرسي واللجان ذات الصلة.
– المزاجية في إصدار الإعفاءات في حق أطر الإدارة وإعادة تكليف بعض الأطر التربوية المشبوهة ذات السمعة السيئة بمهام الإدارة وغض الطرف عن مدير ثانوية تأهيلية حرم تلاميذ الأولى باكالوريا من مادة العربية مدة 20 يوما دون سبب.
– ابتزاز وتهديد العاملين والعاملات في قطاع الطبخ بداخليات المؤسسات التعليمية مقابل تعويض هزيل 15 سنتيمات عن كل تلميذ.
– التآمر مع الموردين للمواد الغذائية للداخليات مقابل غض الطرف عن جودة هذه المواد …..
– الحالة الكارثية للمطاعم المدرسية، والمرافق الصحية بالمؤسسات التعليمية نتيجة غياب المنظفات، ناهيك عن عدم توصل المؤسسات الابتدائية بمواد النظافة منذ 2017، وعدم مطابقة الحصص لما جاء في دفتر تحملات الصفقة بالنسبة للإعدادي والتأهيلي.
– توقف أشغال البناء في العديد من المؤسسات التعليمية، مما شكل عرقلة للسير العادي للعملية التعليمية، فضلا عن المخاطر التي يتعرض لها أساتذة التربية البدنية والمتعلمين والمتعلمات بساحات الرياضة نظرا لغياب سور المؤسسات التي توقفت بها الأشغال، كالمدرسة الجماعاتية الجابرية والثانوية التأهيلية الإمام الغزالي، وثانوية سيدي بنور التأهيلية وثانوية ابن عربي والثانوية الإعدادية ابن سينا.
– الكيل بمكيالين في إصدار إنذارات إفراغ السكنيات، والتستر على محتلي بعض السكنيات لأسباب ذاتية مصلحية، وإسناد سكنية بثانوية ابن عربي خارج الضوابط القانونية.
كل هذا يؤكد بالملموس غياب الأخلاقيات المهنية والكفاءة والشفافية والحكامة كمنهج في التدبير، وغياب إرادة الانخراط في ورش إصلاح المدرسة العمومية وتجويد منظومة التربية والتكوين لدى المدير الإقليمي بسيدي بنور، وأمام هذا الوضع الخطير والفظيع، فإننا نعلن للرأي العام ما يلي:
– نطالب من الوزارة الوصية إيفاد لجنة من المفتشية العامة للوقوف على التدبير العشوائي والاختلالات بالمديرية الإقليمية بسيدي بنور، وخاصة الشق المالي وصفقات البناء نموذجا.
– نطالب من الوزارة الوصية بفتح تحقيق في تغيير معالم البنية المادية للسكنيات الادارية والوظيفية دون ترخيص قانوني وبتزكية من المدير الاقليمي (ثانوية عمر ابن عبد العزيز التأهيلية .ثانوية ابن العربي التأهيلية….)
– نطالب مدير الأكاديمية التدخل العاجل والفوري لوضع حد لعبث المدير الإقليمي الذي يفتقد للمقومات الإدارية والتربوية والتواصلية التي ينبغي توفرها في مدبر الشأن التربوي والتعليمي بالإقليم.
– نعلن تضامننا المطلق مع نضالات الأساتذة حاملي الشهادات والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وضحايا النظامين وكل الفئات من أطر الإدارة التربوية والمساعدين التقنيين والإداريين والمقصيين من خارج السلم و الملحقين والمستشارين في التوجيه والتخطيط والمبرزين … وندعوا الجميع إلى الانخراط في جميع محطاتهم النضالية.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2020 ©