-- -
--.

من حول حديقة بكورنيش سيدي بوزيد إلى مكب للنفايات ؟ وهل من تدخل ؟

من حول حديقة بكورنيش سيدي بوزيد إلى مكب للنفايات ؟ وهل من تدخل ؟

في تجن سافر وخطير على الملك العام والمساحات الخضراء حول بعض الأشخاص حديقة بكورنيش منتجع سيدي بوزيد إلى مكب للنفايات وأغرقوها بالاتربة والحجارة والمواد المتبقاة من أشغال البناء دون حسيب او رقيب.

الحديقة توجد على كورنيش سيدي بوزيد بمحاداة ساحة النافورة سبق وجهزها المكتب الشريف للفوسفاط بمعدات رياضية متطورة مما جعلها قبلة للمواطنين الراغبين في ممارسة الرياضة ومتنفسا للأطفال من أجل اللعب والترويح عن النفس.

وندد سكان المنطقة بالوضع الذي آلت إليه هذه الحديقة بسبب الاهمال من جهة وبسبب التجني عليها من قبل أشخاص معينين من جهة تانية مستنكرين صمت الجهات المعنية بتدبير الشأن المحلي وعدم تدخلها لرفع الضرر تلبيئي رغم استنجادهم بها.

ويتخوف آخرون أن يكون إغراق الحديقة بالنفايات المستخلصة من ورشات البناء ، في الجوار ، تمهيدا للتطاول والترامي  عليها بنشر كراسي المقاهي التي فتحت أو التي ستفتتح قبل فصل الصيف لاستقبال الزبناء وحرمان تلمواطنين من هذا المتنفس الذي بقي لهم في المنتجع .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2020 ©