-- -
--.

الـعـمـل عـلى الحــد مــن الـتـشـغــيـل الـمـنـزلــي للأطـفـال

الـعـمـل عـلى الحــد مــن الـتـشـغــيـل الـمـنـزلــي للأطـفـال

تـعـد ظـاهـرة تـشغـيـل الـطـفـلات كـخـادمـات من ابــشـع الـصـور انـتـهـاكـا لـحـقـوق الإنـسـان ومـن اسـبـاب الـتـي تحـول دون تـحـقـيـق الـتـنـمـية الـبـشـريـة و تـقـدم الـمـجـتـمـعـات، ويـعـتـبـر الـقـضـاء عـلى هـذه الـظـاهـرة مــدخـلا رئـيـسـيـا لـصـون كـرامــة هــؤلاء الـطـفـلات و جـعـلهـن يـتـمـتـعــن بـكـافــة حـقـوقـهـن دون اخـتـلاف مـع غـيـرهـن مـن الـطـفـلات اللـواتـي يـتـمـتـعـن بـحـيـاة كـريـمـة .
وفي هـذا الـصـدد، نـظـمـت الجـمعــيـة الـمغـربـيـة مـنـال لحـقـوق الـطـفـل والـمرأة بـالجـديـدة بـشـراكـة مـع وزارة الـشغــل والإدمـاج الـمهـنـي حـمـلـة تحـسـيـسـيـة لـفـائـدة سـاكـنـة جــمـاعـة أولاد حــمـدان بـإقـلـيـم الجـديــدة يـوم الـثـلاثـاء 4 فـبـرايـر 2020 بـالـسـوق الأسـبـوعـي تـحـت شـعــار :
” جـمـيـعـا مـن اجـل الحـد مـن ظـاهـرة تــشـغـيـل الـفـتـيـات الـقـاصـرات كـعــامـلات مــنـزلــيـات ” .
وقـد لـقــت هـذه الحـمـلـة الاقـوى مـن نـوعـهـا إقــبـالا كـبـيـرا وتجـاوبـا مـثـيـرا للاهــتـمـام مـن طـرف سـاكـنـة الجـمـاعـة والـمـتـسـوقـيـن وتـجـار الـسـوق الأسـبـوعـي لجـمـاعـة أولاد حـمـدان

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2020 ©