السلطات المحلية بأزمور تضع حدا لسوق الغزل العشوائي

الجديدة الكبرى

أقدمت السلطات المحلية بمدينة أزمور مدعومة بالقوة العمومية  ليلة أمس الأربعاء على هدم سوق لغزل العشوائي  بحي سيدي يحيى وسط أزمور.

يعد هذا السوق الأكبر والأكثر رواجا في المدينة إد يقبل عليه المواطنون بكثافة للتبضع وقضاء حاجياتهم اليومية المختلفة مما يجعل شروط الوقاية والسلامة المنصوص عليهما لتجنب انتشار فيروس كورونا بين المواطنين منعدمة .

سوق لغزل سوق عشوائي عبارة عن مجموعة من  ” العشش ” و الخيام و” البراريك ” القصديرية بالاضافة إلى العربات المجرورة بالدواب والمدفوعة يدويا والفراشة ، أصبح محاطا بتجمعات سكنية ليتحول الى نقطة سوداء في المدينة ومصدر قلق السكان المحيطين به لما يخلفه من تلوث بيئي وضجيج يومي.

هذا وقد استعانت السلطات المحلية بجرافة وشاحنة لنقل المتلاشيات وقطع الخشب والقصدير  فيما عرف محيط السوق انتشارا مكثفا لعناصر الأمن والقوات المساعدة.

خلف هدم السوق العشوائي حالة ارتياح بين ساكنة الاقامات المحيطة به والتي تتبعت وقائع الهدم من نوافذها علما أنهم كانوا تقدموا بعدة سكايات في شأن تداعيات السوق.

اترك رد