فرع الحزب الإشتراكي الموحد بالجديدة يتوقف عند التعتيم الإعلامي للحالة الوبائية وانعدام الشفافية في توزيع الإعانات

0

عبر المكتب المحلي للحزب الإشتراكي الموحد عن  استغرابه من تكتم المسؤولين محليا و اقليميا عن المعلومة كحق دستوري للساكنة مسجلا  الإرتباك الذي شاب تعاطي السلطات الصحية مع وضعية الحجر الصحي لعائلة المسنة المتوفاة بسيدي علي بنحمدوش وما خلفه ذلك من خوف وهلع إثر اكتشاف حالات إصابات بينها .
كما سجل ، مكتب فرع الحزب في بيان صادر عنه ،  انعدام الشفافية و الوضوح في توزيع الاعانات على الفئات ذوي الوضعية الهشة و الدخل المحدود والصعوبات الجمة التي تعتري اسلوب التعليم عن بعد و خاصة لدى الفئات في وضعية الهشاسة.

وكان مكتب فرع الحزب الإشتراكي الموحد بالجديدة قد عقد مساء يوم أمس الأربعاء 6 ماي الجاري اجتماعه العادي عن بعد تداول فيه الوضع العام الوطني و المحلي على ضوء حالة الطواريئ المعلنة بسب جائحة كرورنا كوفيد 19، فبعد استحضاره لمراحل و ظروف اعلان حالة الطواريئ و ما واكبها من ارتباك في اتخاذ القرارات و الاجراءات، و ما نتج عنها من آثار وخيمة على أغلبية الساكنة ذات الوضعية المادية الهشة، و مساس بالحقوق و الحريات بتعسفات بعض المسؤولين بل اكثر من ذلك استغلت لمحاولة تمرير مشروع القانون 20.22 و كذا مشروعي قانوني م.م. و م.ج.

وخلص في نهاية اجتماعه إلى دعوة المسؤولين محليا و اقليميا الى احترام كرامة و حقوق الساكنة بمناسبة تنفيذ الاجراءات الوقائية فيما دعا الساكنة الى المزيد من الاحترام و الالتزام التلقائي بحالة الحجرو كل الاجراءات الوقائية من الوباء.
ووجه الدعوة إلى  القوى الديمقراطية التقدمية الى تحمل مسؤولياتها التاريخية في هذه اللحظة بتوحيد الجهود و العمل لمواجهة الوباء و التصدي لكل الاختلالات و الخروقات التي تطال حقوق و كرامة المواطنات و المواطنين في ظل حالة الطواريئ.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin