هذه مقترحات فيدرالية جمعيات أباء وأولياء التلاميذ بإقليم الجديدة في شأن مستقبل الموسم الدراسي

0

دعت فيدرالية جمعيات أباء وأولياء التلاميذ بإقليم الجديدة في مراسلة إلى الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وعامل إقليم الجديدة إلى استحضار الفرق الكبير بين انجاز الدروس الحضورية ودروس التعليم عن بعد أثناء عملية التقويم تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.
وذلك باعتماد برنامج للدعم التربوي بعد انتهاء فترة الحجر الصحي. وإعادة جدولة الامتحانات.ومراجعة المواقيت اليومية لإجرائها مراعاة للإكراهات والضغوط النفسية والاجتماعية الغير المسبوقة التي يعيشها التلاميذ في هذه الظرفية الاستثنائية واعتبار العودة إلى أجواء الدراسة العادية فيها اكراهات، وان التعليم عن بعد رغم أهميته الظرفية لا يمكن بآي حال من الأحوال أن يكون بديلا للتعليم الحضوري واعتبار سلامة وصحة التلاميذ هي لب سلامة المجتمع برمته.
واعتبار سلامة وصحة التلاميذ هي لب سلامة المجتمع برمته.
وتم اقتراح بعض المقترحات من اجل عبور هذه المرحلة الصعبة التي تجتازها البلاد، بتدبير ما تبقى من السنة الدراسية ، بالإبقاء عن التعليم عن بعد في جميع المستويات الغير الاشهادية وان يقتصر الرجوع إلى الأقسام على المستويات الاشهادية ، و يتم التركيز أثناء الدعم التربوي على المواد التي سيمتحن فيها التلاميذ ،بأقسام مخففة تراعى فيها شروط السلامة ومسافة التباعد.
ومن اجل تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والإنصاف يجب بان ينصب التقويم في الأقسام الاشهادية على المقروء فعليا وحضوريا من الدروس قبل الحجر الصحي والذي تم دعم مكتسباته بعده.
واقتصار التقويم في الأقسام الغير الاشهادية على نتائج الدورة الأولى والجزء الأول من الدورة الثانية ( %75 من المقرر كما جاء على لسان الوزير) مع إعفاء هذه الشريحة من التلاميذ من اختبارات جديدة .
وإعادة جدولة مواعيد الامتحانات الاشهادية لتتلاءم مع خصوصيات المرحلة.و دراسة إمكانية تأجيل الامتحانات الجهوية للباكالوريا إلى شهر شتنبر مادام احتساب نتائجها مؤجل للسنة الموالية وإقرار مرحلة استدراكية تأهيلية للتعليم والتعلم مع انطلاق الموسم الدراسي المقبل تحدد مدتها ومضامينها وإجراءاتها بناء على استثمار مختلف عناصر المرحلة الحالية ونتائجها تحصيلا وتقويما مع ضرورة إجراء مباريات السنة الثانية شهادة التقني العالي وإعطائهم من نقطة التدريب الميداني واعتماد المرونة فيما يخص عملية انتقاء لوائح التلاميذ الراغبين في ولوج مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود.
هذا دون إغفال شروط السلامة في العملية وذلك ب:
توفير جميع شروط الصحة والسلامة لجميع الفاعلين والمعنيين( من أساتذة واطر إدارية وأعوان الحراسة والنظافة والتلاميذ ) وذلك بتعقيم جميع مرافق المؤسسات التعليمية التي تحتضن دروس الدعم أو الاختبارات
– وتوفير الكمامات الكافية بشكل يومي للتلميذات والتلاميذ وكل الفاعلين الآخرين مع الحرص على  ألا تتجاوز أقسام دروس الدعم أو الاختبارات 12 تلميذا في القسم الواحد مع ضرورة احترام مسافة التباعد و أن تتوفر الأقسام المعنية على منافذ وشبابيك التهوية مع ضرورة الاستفادة من دعم واستشارات اطر الصحة المدرسية في النطاق الترابي لكل مؤسسة تعليمية و توفير النقل المدرسي المتوفر على مسافة التباعد للتلاميذ خاصة في العالم القروي. الحرص على توفير الظروف الصحية للإيواء والتغذية في الداخليات وتعقيم مرافقها بشكل يومي ، والتفكير في إيجاد حلول لطلبة الأقسام التحضيرية) إيواء وتغذية ( لمدة 20يوم للسنة الثانية وشهرين على الأقل للسنة الأولى.
الفرع الإقليمي لفدرالية جمعيات أباء واو لياء التلامذة بإقليم الجديدة

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin