الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب تقدم مقترحاتها في شأن إجراءات إمتحانات البكالوريا في ظل الجائحة

0

عقد المكتب الوطني للجمعية لقاء هاما عن بعد بتاريخ الثلاثاء 12 ماي 2020 تزامنا مع القرارات الجديدة المتخذة مركزيا بوزارة التربية والتكوين وتفاعلا مع تطورات تفشي جائحة كورونا كوفيد 19 في بلادنا وباقي دول المعمور وما تطلبته من قرارات جريئة على المستوى الوطني حيث دخل المغرب بكل قواه الحية وفي كافة المجالات والقطاعات وعلى جميع المستويات في حرب استباقية شاملة للحد من تفشيه وللتقليل من خسائره خاصة حماية الانسان بالدرجة الأولى وهي مقاربة جعلت محيطنا الجهوي والقاري والدولي يشهد بها..خاصة فيما يتعلق بقرار إعلان الحجر الصحي وتعليق الدراسة الحضورية وتمديده لمرحلتين ثم اتخاذ قرار تعليق الدراسة الحضورية بشكل نهائي إلى شهر شتنبر المقبل مع التأكيد على سلامة السنة الدراسة وضمان عملية الانسياب بين الأقسام والأسلاك في إطار ما يحفظ السلامة الصحية العامة باعتبار ذلك هدفا أسمى..

وقال المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب ، في بلاغ صادر عنه ، أنه استحضر كافة متطلبات المرحة الدراسية خاصة العمليات الإدارية والتربوية المتعلقة بنهاية السنة الدراسية وترتيبات الدخول المدرسي المقبل 20/21 في الوضع الصحي إياه مجددا الاعتزاز بكل المبادرات الاستباقية الجريئة التي اتخذها المغرب بشجاعة ، نالت إعجاب العديد من الدول والمنظمات ذات الاختصاص في مكافحة الأوبئة والجوائح..
وسجل ، البلاغ ، عاليا الروح الوطنية التي تحلى بها قطاع الصحة الوطنية أطباء وممرضين ومتخصصين مسخرين كل امكانياتهم المتاحة خدمة للمواطنين وإنقاذ حياتهم من هذا الوباء الفتاك في ظروف عصيبة كما ثمن الجهود المبذولة من كل القوى الوطنية من رجال أمن ودرك وجيش وقوات مساعدة وسلطات عمومية ومجتمع مدني وإعلام مسؤول ومواطنين متطوعين ..، بمسؤولية ووطنية وتعاون ونكران ذات خدمة للوطن وللمواطنين في هذه الظروف الصحية الاستثنائية معتبرا تعليق الدراسة الحضورية الى الموسم المقبل اجراء تدبيريا حكيما يجعل الصحة العامة فوق أي اعتبار ويعطي فرصا حقيقية للتغلب على الوباء والحد من تفشيه بحكم العدد الهائل من منتسبي القطاع..
وتقدم بتحية إجلال وإكبار لكل أطراف هيئة التعليم عموما ،ولأطرافها على المستوى المحلي بشكل خاص (من أطقم أدارية وتربوية قادها زملاؤنا وزميلاتنا بروح وطنية ومهنية عالية وكذلك الاستجابة الطوعية لمتعلمينا ومتعلماتنا وأسرهم وممثليهم من جمعيات الآباء والأمهات في إطار من التواص والالتحام الوطني في محنة الضيق والشدة..)لانخراطهم بشكل غير مسبوق في تنزيل قرار الدراسة عن بعد ، رغم جدته وصعوبة متطلباته وإكراهاته مؤكدا مرة أخرى على دور المدرسة العمومية والصحة العمومية في المحافظة على تماسك الوطن وضمان استمراره وانخراط أطره ضدا على الجشع والطمع كما جدد تأكيده للسلطات المركزية في القطاع أن السياق يدعو للتثمين والتشجيع والتحفيز لمواجهة الظروف الصحية الصعبة ومخلفاتها وليس اتخاذ قرارات مجحفة من قبيل وقف الترقية كما يذكرها بالوعد الذي قطعته مستهل هذا الموسم على نفسها فيما يتعلق بإنصاف هيأة الإدارة التربوية ورفع الإجحاف كما جاء على لسان السيد الوزير.. وهو وعد مسجل ومنتظر وقياس كل التزام..
ومن أجل ضمان تمرير استحقاقات آخر السنة الدراسية في هذه الظروف الصحية العصيبة بما يضمن السلامة لجميع الأطراف المتدخلة فإن المكتب الوطني يقترح :
إصدار مذكرات تفصيلية مدققة للعمليات الاستثنائية المراد تكييفها مع الوضع الحالي وذلك لتوحيد المقاربات وتفادي الارتباك والتفاوت وتحقيق تكافؤ الفرص على مستوى الجهات والأقاليم والمؤسسات
تدقيق دور وصلاحيات مجالس الاقسام في الظرف الاستثنائي وحدود تكييف العتبة بما يضمن الانصاف والمناصة بين المتعلمين والمؤسسات
تكييف المدد الزمنية لاجراء مواضيع الامتحانات وضمان التغذية والاستمراية داخل الفضاء طيلة يوم الامتحان..
ضمان الوقاية والمواكبة الصحية وتواجد اطر صحية في كل مركز وتوفير وسائل قياس الحرارة عند كل ولوج ولجميع الأطراف المتدخلة..
توفير وسائل ولوجيستيك التعقيم والنظافة والكمامات بكل مركز امتحان وتصحيح وتوفير نقل خاص معقم لنقل المترشحين من والى مراكز الامتحانات مع التفكير مليا في تجميع المترشحين داخل الداخليات وما يتطلبه ذلك من مقاربة خاصة لضمان السلامة مع ضخ اعتمادات مالية خاصة بتدبير الفضاءات اثناء الجائحة لفائدة جمعية د م النجاح..
تخصيص سيارات خاصة معقمة باستمرار لنقل المواضع من والى المؤسسات مع استحضار الكم الهائل من أوراق الامتحان الذي سيتداول بين الأيدي في الكتابة وقاعات التمرير..
ضبط عدد المترشحين وفق مساحة الأمان المنصوص عليها وطبيعة بنية كل مركز..
للتقليل من الأخطار واعادة تفشي وانتشار الوباء يمكن اعادة التفكير في ارجاء امتحانات السنة الاولى باك والبكالوريا احرار الى مستهل الموسم المقبل..
ضرورة تحريك آلة الإعلام المختلفة لتوعية المترشحين الشباب وأسرهم بتتبع الخطط المرسومة دون اجتهاد لربح الرهان..
تخفيفا من تراكمات الدخول المدرسي المقبل يحسم استثناء في عقد المجالس وتحديد بنيات الخريطة المدرسية
والحركة الانتقالية للمديرين وباقي أطر الإدارة التربوية وهيئة التدريس وذلك بشكل مبكر للتفرغ لاستحقاق البكالوريا وحدها..
عاش المغرب سالما معافى.. عاشت الشغيلة التعليمية والصحية عاشت الجمعية و م م الثانويات العمومية بالمغرب.

عن المكتب الوطني
12-05-2020

اترك رد

Powered by Free CDN WordPress plugin