مصطفى الخلفي:مغرب مابعد كورونا يصنع اليوم

0

أكد الأخ مصطفى الخلفي على أن أولوية الأولويات مابعد كورونا هي العمل على محاربة الفوارق مابين العالمين القروي والحضري عن طريق إستراتيجية وطنية طموحة على مستوى العالم القروي لحل الإشكاليات التي أبرزها فيروس كورونا (إشكاليات الصحة،التعليم، تسويق المنتوجات الفلاحية، الإشكاليات المرتبطة بالاتساع الجغرافي بالعالم القروي…. التي عبر عنها بعناصر رقمية)
وحدد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ،الذي استضافته الكتابة الاقليمية للحزب بالجديدة يوم 16ماي 2020في بث مباشر عبر صفحتها بالفايسبوك في عرض تحت عنوان”رهانات التنمية القروية في ظل موسم الجفاف وجائحة كورونا “،رهانات تلك الإستراتيجية في:ورش حل إشكالية العقار وتمليك الاراضي للمنتفعين لتجاوز جزء من معضلة العقار بالمجال الفلاحي من أجل تكوين طبقة وسطى فلاحية، ورش مواصلة برنامج السقي الذي له علاقة بسياسة الماء ولارتباطه بالأمن الغذائي، ورش تجاوز إشكاليات عزلة العالم القروي والتنمية المنتجة لفرص الشغل، ورش ارتباط التنمية القروية بالتنمية الفلاحية
وشدد المتحدث نفسه على أن أهمية إثارة موضوع العالم القروي في هذه الظرفية الراهنة يستمد مشروعيته من عنصرين إثنين هما:الآثار الاقتصادية والاجتماعية لهذه الجائحة التي برزت بشكل أكثر حدة في العالم القروي،والتأكيد على أن مستقبل الأمن الغذائي ببلدنا مرتبط بالعالم القروي
وأشار الأخ مصطفى الخلفي إلى أن أحد مفاتيح بناء مغرب مابعد كورونا هو العالم القروي نظرا لتوفره على أهم مؤشرات الإقلاع الاقتصادي

اترك رد

Powered by Free CDN WordPress plugin