نفوق أسماك نهر أم الربيع بأزمور : حقيقة أم تضليل ؟

0

أثار ما تداوله ناشطون عبر شبكات التواصل الإجتماعي من صور تظهر فيها اسماك نافقة على إحدى ضفتي نهر أم الربيع  مرفوقة بتعليق على مستوى مدينة أزمور مرفوقة بتعليق مطول مفاده أنها نفقت جراء كارثة بيئية ، اثارت ، جدلا واسعا بين أطراف تبين أنها غير متجانسة .

ويمكننا أن نستعرض ثلاث مواقف متباينة أفرزها الجدل المشار إليه من خلال تناولها للموضوع سواء التي عبرت عن تموقعها صراحة أو ضمنيا مما يجري أو التي فضلت تناول الموضوع دون تحديد موقف .

وستكون البداية بالفئة التي تتبعت الموضوع وأبدت فيه رايها متأثرة بما نشر دون أن تحدد موقفا أو تتخذ لنفسها موقعا بتحميل المسؤولية لجهة من الجهات إد اكتفت بطرح الاسئلة ومطالبة الجهات المختصة والمتدخلة بفتح تحقيق فيما يجري وتحديد أسباب نفوق السمك .

فيما ذهب راي تان إلى اعتبار نفوق الاسماك ناتج عن عدم إنجاز محطة لتحلية نفايات الصرف الصحي التي توجه قنواتها نحو نهر أم الربيع مما يرفع من نسبة الحموضة الذي تصبح معه الحياة البحرية والنهرية مهددة .

وحملوا مسؤولية عم إنجاز محطة تصفة المياه العادمة للسلطات المحلية والمجلس المنتخب واتهموه بعدم الوفاء بالتزاماته تجاه المدينة والساكنة ومقدراتها الطبيعية .

موقف ثالث كان له راي مخالف ثماما واعتبر ما يعرفه نهر أم الربيع من تلوث راجع إلى تحوله إلى بركة مائية راكدة بسبب انسداد المصب وعدم سماحه بنشاط حركة المد والجزر في النهر .

موقف رد عليه ناشطون حقوقين وآخرون مهتمون بتدبير الشأن المحلي واعتبروه مجانبا للصواب ولم يستبعدوا أن يكون دعاة انسداد المصب من المستفيدين من عمليات جرف الرمال التي توقفت قبل عدة أشهر .

ونجد آخرون يعلقون على نوعية الاسماك المتضمنة في الصور موضحين أن بعضها أو أغلبها أنواع لا تعيش في النهر ، كما أن الاسماك النافقة لا اثر لها ، يقول أحدهم ، على ضفة جماعة سيدي علي بنحمدوش ،  ولا يستبعدون أن تكون العملية برمتها من فعل فاعل لغرض في نفس يعقوب .

جدير بالدكر أن نهر أم الربيع سبق وعاش حالة مماثلة تناولتها شبكات التواصل الإجتماعي ومختلف وسائل الإعلام لتأتي فيما بعد نتائج التحريات والتحاليل المخبرية التي أجريت على عينات من الاسماك تفند ما نشر وتضحدة .

يبقى أن ننتظر ما ستسفر عنه التحريات الميدانية والتحاليل المخبرية من نتائج حول اسباب نفوق الاسماك ومصدرها والتحقق مما إذا كانت جميعها اسماك نهرية تنويرا للراي العام المحلي والوطني .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin